مستخدمو الميكانيك: إقفال مراكز المعاينة يعني قطع أرزاق مئات العاملين

  • محليات
مستخدمو الميكانيك: إقفال مراكز المعاينة يعني قطع أرزاق مئات العاملين

أوضح مستخدمو الميكانيك أن قرار إقفال مراكز المعاينة يعني قطع أرزاق مئات العاملين.

أكد المستخدمون في مراكز المعاينة الميكانيكية وعائلاتهم في بيان، "عطفا على البيان السابق، على جميع المعنيين والسائقين وخصوصاً اتحادات النقل البري، عدم تحويل مراكز عملهم ولقمة عيشهم ومصدر رزقهم الى مادة سجال".

وجددوا التأكيد أنّ "قرار إقفال مراكز المعاينة يعني قطع أرزاق مئات العاملين في تلك المراكز، فلا يجوز لمن يدعي تمثيل السائقين أن يبحث عن لقمة عيش السائقين من خلال تجويع العاملين في مراكز المعاينة الميكانيكية، الا اذا كانت الغاية من هذه المواقف الارتزاق على حساب مستخدمي مراكز المعاينة الميكانيكية وعائلاتهم خاصة في الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد".

وكان رئيس إتحادات ونقابات قطاع النقل البري بسام طليس قد أصدر بيانا جاء فيه:

"تؤكد إتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان أن قرار إقفال مراكز المعاينة الميكانيكية في لبنان إعتبارًا من صباح غد الخميس لا يهدف الا إلى تطبيق القانون والحفاظ على خزينة الدولة. أما بالنسبة الى عمال مراكز المعاينة الميكانيكية، فهم الخط الأحمر بالنسبة الينا ومعركتنا الأولى إلحاقهم بهيئة إدارة السير وضمان مستقبلهم".

أما بالنسبة الى أصحاب محال الصيانة والتصليح أمام المراكز فنقول: "نأمل أن تحسم الحكومة الموضوع في أقرب فرصة. وفي كل الأحوال الكرة في ملعب الحكومة".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام