مقالات عربية

إنفجار المرفأ... هوية بيروت العمرانية اندثرت!

إبكوا كالنساء مُلكاً مُضاعاً... لم تحافظوا عليه كالرجال! إبكوا على وطن كنتم السبب في تدمير تاريخه واقتصاده وشعبه وماضيه ومستقبله... إبكوا لأنّ الشعب لن يرضى بما دون المشانق عقاباً لكم... إبكوا فإن أنصفتكم عدالة الأرض لن تنصفكم عدالة السماء... إبكوا رغم أنّ دموعكم لن تشفي غليل أهالي الشهداء ولن تعيد للناس أرزاقهم... إبكوا لأنّ المساعدات لن تصلنا كما هو مفترض خوفاً من أن تسرقوها... إبكوا فبيروت لا تعوّض...

حتّي «على درب الجلجلة»... إن حكى؟!

يؤكد عارفو وزير الخارجية المستقيل ناصيف حتي انه كان من الصعب عليه أن يتآلف والتركيبة الحكومية الجديدة ببعض مكوناتها ومَن وَفّر لها الولادة في بحر من التناقضات. فبين ما تحتاجه البلاد بعد ثورة 17 تشرين وما يمكن ان تقوم به ضاعت آماله. وبعد اقل من 6 أشهر أدركَ انه من المستحيل ان يقوم بما تُمليه عليه اقتناعاته كديبلوماسي عتيق لا ينتظر درساً من هواتها. وعليه، ما الذي تَجنّب قوله في بيانه الرسمي؟

loading