مقالات عربية

هل ستُرحّل العقوبات مع رحيل ترامب؟

يُحسب لإدارة دونالد ترامب انّها نفّذت سياسة عقوبات صارمة ضدّ «حزب الله» وحلفائه، وعلى نقيض من ذلك، كانت واشنطن بطيئة في معاقبة القادة السياسيين الفاسدين بعد الانهيار المالي للبلاد. وبعدما واصلت ادارة ترامب حملة عقوبات استهدفت شبكات «حزب الله» المالية، واعتمدت ادارتها منذ 2019 على الصلاحيات الموسعة الممنوحة بموجب قانون تعديل منع التمويل الدولي لـ»حزب الله»، وبعدما مهّدت هذه العقوبات لاحقاً لفرض عقوبات على وزراء سابقين وشخصيات متحالفة مع الحزب، يتساءل اللبنانيون الآن، هل سيتمّ ترحيل هذه العقوبات مع رحيل ترامب؟

نيويورك تُبرّىء الداخل وتستغيث بواشنطن؟

كتب جورج شاهين في الجمهورية: توقف المراقبون باهتمام امام مضمون تغريدة المنسق الاممي في لبنان يان كوبيتش، الذي تساءل عما اذا كانت «الإدارة الجديدة في واشنطن ستحرك الأطراف أخيراً لتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري؟»، خصوصاً انها أعقبت توصيفاً لرئيس مجلس النواب نبيه بري اعتبر فيه انّ لبنان يقع تحت «عقوبات وحصار معلن» نتيجة تمسّكه بالمقاومة وسيادته. فهل قصدا تبرئة الداخل من الازمة وإلقاء تبعاتها على الخارج؟

loading