مقالات عربية

كلّهم يلعبون بالنار!

لبنان يقترب من الانفجار. براميل البارود الاقتصادية والمعيشية والأمنية والسياسية سلمت فتائلها حتى الآن من النيران التي بات الكل يهوى اللعب بها، من رئيس الجمهورية وصهره المصرّين على تحقيق انتصار وهمي فوق أنقاض بلد مهدّم، مروراً بسعد الحريري الذي باتت سردية الاعتذار التي يكرّرها معزوفة مملة وممجوجة، وصولاً إلى مجموعة الزجالين، التي لا تزال ترقّع وتفتّق وتراوغ في كافة القضايا الحساسة، بما في ذلك قضية انفجار المرفأ والتباساتها المتجدّدة، والهموم الحياتية من دواء وغذاء ووقود وكل ما يتصل بالأساسيات.

loading
popup close4 august