مقالات عربية

وصاية دولية على لبنان.. باستثناء الضاحية؟

كتب نبيل الخوري في المدن: يتباهى "مجلس الوصاية" التابع للأمم المتحدة بأنه أشرف بنجاح على إدارة إقليم بالاو في المحيط الهادئ، بوصفه آخر إقليم كان مشمولاً بوصاية الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية. بالاو أصبح دولة مستقلة عام 1994. وعليه، علّق "مجلس الوصاية" أعماله، بعدما عدّل "نظامه الداخلي على نحو لم يعد يتضمن الالتزام بالاجتماع سنوياً". لكنه "وافق على أن يجتمع حسب الحاجة، بقرار منه أو من رئيسه، أو بناءً على طلب أغلبية أعضائه أو الجمعية العامة أو مجلس الأمن"، حسب ما ورد في الموقع الإلكتروني للمنظمة الدولية. فهل يستعيد هذا المجلس عمله ويعقد اجتماعاته من جديد، وعلى جدول أعماله الملف اللبناني؟

loading