مقالات عربية

المرحلة الأخطر بين 6 و20 كانون الثاني

كتبت راكيل عتيّق: فيما يستمرّ لبنان في حالة تصريف الأعمال بحدودها الدنيا جرّاء التأخير في تأليف الحكومة الجديدة، يُربط عدم التأليف بعوامل عدة، منها داخلية وأخرى خارجية، لاسيما منها انتظار استلام الرئيس الاميركي المنتخب جو بايدن رئاسة الإدارة الأميركية في 20 كانون الثاني. الى ذلك الحين، تترقب واشنطن ومنطقة الشرق الاوسط، ومنها لبنان، أي خطوة للرئيس الاميركي الحالي دونالد ترامب، بهدف «توريط» بايدن، ما يُنذر باحتمالات عدة، من ضربة عسكرية أو عملية اغتيال أو أي خطوة «أخرى» متهوّرة، تُشعل الداخل الأميركي أو الشرق الأوسط، وبالتالي تؤثر على لبنان الذي يقف على حافة الهاوية.

loading