مقالات

مقتل الحايك في ميزان الهيبة والتعهدات!

لا تخفي مراجع سياسية وأمنية حجم المفاجأة التي تسبّب بها مقتل انطوان الحايك في المية ومية، في اعتباره احد المعاونين لعامر الفاخوري، لعدم وجود اي سبب آخر يقود الى اغتياله. وهو امر عزّز الاقتناع بفقدان هيبة الدولة وفرض مراجعة شاملة للتعهدات والضمانات التي سمحت بإعادة المُبعدين والهاربين، بعدما أُقفلت ملفاتهم عبر القضاءين العسكري والعدلي. وعليه ما الذي يدفع الى هذه القراءة؟

loading