مقتل ثلاثة خبراء في الاتصالات وصناعة المتفجرات من حزب الله!

  • إقليميات
مقتل ثلاثة خبراء في الاتصالات وصناعة المتفجرات من حزب الله!

استهدفت الغارة الجوية التي شنتها طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن منزلاً كان يتحصن فيه ثلاثة خبراء في الاتصالات وصناعة المتفجرات من الحزب، برفقة سبعة عناصر حوثيين، بالقرب من منطقة حرض بمحافظة حجة على الحدود مع السعودية.

قتل ثلاثة عناصر من حزب الله، في غارة جوية شنتها طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن على معقل للمتمردين الحوثيين شمال غربي البلاد.

واستهدفت الغارة منزلاً كان يتحصن فيه ثلاثة خبراء في الاتصالات وصناعة المتفجرات من الحزب، برفقة سبعة عناصر حوثيين، بالقرب من منطقة حرض بمحافظة حجة على الحدود مع السعودية.

وبحسب مصادر أمنية، فإن من بين قتلى حزب الله، شخص متخصص في الاتصالات، واثنان يعملان في المتفجرات وزراعة الألغام، لا سيما البحرية منها.

وعمل الشخصان المتخصصان في المتفجرات على تفخيخ قوارب تستخدمها ميليشيا الحوثي الإيرانية في الساحل الغربي لليمن، حيث تكثف قوات الشرعية اليمنية مدعومة بطائرات التحالف عملياتها هناك منذ أسابيع.

وأكدت المصادر أن جثث اللبنانيين الثلاثة من حزب الله تم نقلها إلى صنعاء، بينما وصلت جثث بقية القتلى من ميليشيا الحوثي الإيرانية، والبالغ عددها سبعة، إلى مستشفى الثورة في حجة.

ونقلت وسائل إعلام عن أحد المسؤولين في حكومة عبد ربه منصور هادي، أن هناك "زيادة ملحوظة في أنشطة حزب الله في اليمن" منذ مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في العراق.

والأسبوع الماضي، قال معمر الإرياني، وزير الإعلام اليمني، إن العديد من أعضاء حزب الله والحرس الثوري الإيراني قتلوا في المعارك الأخيرة شمال اليمن.

في حزيران 2018، أفاد تحالف دعم الشرعية في اليمن بمقتل ثمانية من أعضاء حزب الله في غارات جوية على محافظة صعدة التي يسيطر عليها الحوثيون. وبعد شهرين، قُتل اثنان من عناصر حزب الله على أيدي القوات اليمينة في مأرب.

المصدر: وكالات

Mobile Ad - Image