منطقة الرميل الكتائبية: التعويض على أهل المنطقة عن انفجار المرفأ حق وليس منّة من المنظومة

  • كتائبيات
منطقة الرميل الكتائبية: التعويض على أهل المنطقة عن انفجار المرفأ حق وليس منّة من المنظومة

أكدت منطقة الرميل الكتائبية أن الرميل والأشرفية لم ولن تكونا مسرحًا لإنجازات وهمية وأبناؤهما لم يعتادوا مدّ اليد والتسوّل.

صدر عن منطقة الرميل الكتائبية البيان الآتي:

يوماً بعد يوم يطل علينا أبطال منظومة التسوية والمحاصصة بأسوأ أداء عرفه لبنان على الاطلاق ، آخر فصوله تمنين أبناء وتجار منطقة الرميل والأشرفية بمساعدات مالية، مقتطعة من اموال اللبنانيين المنهوبة، للتعويض عن الأضرار التي اصابتهم نتيجة انفجار المرفأ الذي حصل نتيجة تواطؤ هذه الطبقة وسوء ادارتهاا
لذلك يهم منطقة الرميل الكتائبية التأكيد أن منطقتي الرميل والأشرفية لم ولن تكونا يوماً مسرحاً لإنجازات وهمية وان ابناءهما لم يعتادوا مد اليد والتسول من اي كان للنهوض واعادة بناء بيوتهم ومحالهم، ولم ولن يغيب عن بال اهل المنطقة ان ارتباط أحزاب المنظومة وإرتهانها لقوى الأمر الواقع كان السبب الرئيس في التدهور الاقتصادي الذي اصابهم .
ان التعويض على اهل المنطقة وكل المناطق التي تضررت هو حق وليس منة لابل هو اقل الواجب المترتب على عاتق هذه الدولة التي اهملت المتضررين لأكثر من ستة اشهر وقد آن اوان التعويض دون تأخير بعيداً عن الزبائنية والمحسوبيات.
إن منطقة الرميل الكتائبية تعتبر أن هذه الممارسات التي تعتمدها السلطة لا تدل سوى على إفلاس مدقع واستغلال رخيص لوجع الناس، كما تعتبر أن وعي أهالي الرميل والأشرفية الشرفاء سيُسقِط محاولة تدجين اللبنانيين وإخضاعهم عبر زبائنية رجعية رخيصة.

المصدر: Kataeb.org