من العميد المتقاعد المهدد بالجرف والسجن إلى باسيل!

  • محليات
من العميد المتقاعد المهدد بالجرف والسجن إلى باسيل!

توجّه العميد المتقاعد سامي الرماح إلى وزير الخارجية والمغتربية جبران باسيل بما يلي:

 

"إلى السيد وزير خارجية لبنان،

سمعنا الليلة وقرأنا تصريحاتك النارية وخطابك العامر بالتهديد والوعيد لنا نحن العسكريين المتقاعدين وبصراحة كنا آلينا على انفسنا عدم الرد على تهديداتك ولكن كلامك بصراحة مش عم ينبلع لانو ثقيل عالهضم، لذلك خوذ هالكلمتين مني انا العميد سامي الرماح من حراك العسكريين المتقاعدين الذين هددت بجرفهم على حين غفله ومن حيث لا ندري او نتوقع.

 

١- ايها السيد الوزير لقد نطقت صدقاً عندما قلت ان فخامة الرئيس ميشال عون خرج من قصر بعبدا بالمدفع والدبابة والطائرة وعاد اليه بصندوق الانتخاب ولكن قصة الصندوق لا تنطبق عليك لان قانون الانتخاب الذي تم اعتماده قد تم تفصيله على قياسك والقالب غالب والحمدلله ونجحت بعد عناءٍ طويل.

 

٢- السيد الوزير: عندما كنت انا ورفاقي هودي يللي بدك تجرفهم بليلة ما فيها ضو قمر، عندما كنا نقاتل مع عمك فخامة الرئيس اعتقد واذا كنت مش غلطان انو كنت حضرتك بصف البريڤيه او أعلى بصف او كما قال الوزير المحبوب الياس ابو صعب كنتو تلاميذ، لذلك احترم شيبتنا نحنا أكبر منك بالعمر.

 

٣- أما قولك اننا غوغائيون نستغل المتقاعدين لنصل الى مناصب سياسيه فهيدي ما حبيتها منك لانك تسرعت شوي فيها: نحنا مش غوغائيين ولا طلاب سلطه ومناصب، ولم نصل على دماء الشهداء، نحن محاربين سابقين قدمنا الدم والتضحيات من اجل ان يبقى وطن تستطيع ان تصل انت فيه الى المناصب الرفيعة، واذا مش مصدِّق هالقول شغلة بسيطه إسأل عمك فخامة الرئيس فعنده الخبر اليقين.

 

٤- أما ان تتمسخر على الحراك والتحركات فهذه لا تليق بمناضل مثلك كان يتحرك عندما كان تلميذ ضد الاحتلال والوصاية كما قلت، حراكنا وتحركاتنا جاء على خلفية قيامكم بالسطو على حقوقنا ومحاولة تجويعنا واذلالنا ولا اعتقد ان الذاكرة تخونك ويجب ان تتذكر انك كنت المحارب العنيد ضد حقوقنا والمطالب العنيد بضرورة حسم التدبير رقم ٣ والمطالب الاول بضرورة التقشف والتنازل عن جزء من الراتب خوفاً من ان لا يبقى راتب! تذكرت؟

 

٥- تحركنا كان تمرداً على محاولاتكم تمرير الموازنات والتقشف فيها على حسابنا وانتم هدفكم إرضاء المانحين الدوليين الذي اشترطوا عليكم القيام باصلاحات فرحتوا هجمتوا على رواتبنا وكنت جنابك راس الحربة في هذا الهجوم. تذكرت لما كنت بصربيا وقلت لازم نخفض الرواتب مثل صربيا؟

 

٦- قلت ان الناس تقدر تضحياتنا وهيدي صدقت فيها ونحن نعرفها بس نحنا ناطرين من جنابك تقدر تضحياتنا لانك هلق الوزير الملك وأوعا تقلي انو ما خصك كما سمعنا عنك انو ليس لك علاقه بالحسومات على رواتبنا! وأوعا تقللي انو لو كنت واقف معنا كان بيسترجي رئيس او وزير يقترب من حقوقنا!

 

٧- أما قولك اننا يجب ان ننشر الوعي في المجتمع فاقول لجنابك ان المجتمع واعي كتير وصار عارف كل ما يدور حوله وبالتفصيل الممل أما نحن فبحاجة لمنشار لنشر الأيادي التي سوف تمتد الى قوت عيالنا وكرامتنا.

 

٨- ابطال الجيش الذين اصبحوا متقاعدين وناشطين للمطالبة بحقوق شهداء ١٠/١٣ والذين هددت بجرفهم من حيث لا يتوقعون، لم يفاجئهم تهديدك لانهم اصبحوا يتوقعون منكم كل شيء هؤلاء الابطال لا يخافون غير الله عز وجل.

 

٩- أرجوك ثم أرجوك ايها السيد الوزير بقاش تحكي عن الوفاء أرجوك بقاش تجيب سيرة الوفاء أرجوك مجدداً، ليس هكذا يكون الوفاء للشهداء هناك كتب ومنشورات في المكتبات تتكلم عن الوفاء إقرأوها جيداً.

 

١٠- كل سطر من خطابك وتغريداتك بحاجة لرد وجواب بس هلق انقطعت الكهرباء يلي وعدتونا فيها ومش قادر اكتب لك عالعتم.

جيبوا الكهرباء وبيتكم براس الضيعة.

 

التوقيع: المهدد بالجرف والسجن

العميد المتقاعد سامي الرماح".

المصدر: Kataeb.org