موظفو البرنامج الوطني لإستهداف الأسر الأكثر فقراً يعلنون الإضراب المفتوح... لن نقبل بإذلالنا

  • محليات
موظفو البرنامج الوطني لإستهداف الأسر الأكثر فقراً يعلنون الإضراب المفتوح... لن نقبل بإذلالنا

أعلن موظفو البرنامج الوطني لإستهداف الأسر الأكثر فقراً الإضراب العام المفتوح عن العمل، لافتين إلى أن الشركات الخاصة المقرر تكليفها زيارات الأسر والتقييم ما هي إلا تنفيعات.

أصدر موظفو البرنامج الوطني لإستهداف الأسر الأكثر فقراً البيان التالي:

"بعد المطالبة المستمرة لموظفي برنامج الأسر الأكثر فقراً في وزارة الشؤون الاجتماعية بحقوقهم المكتسبة منذ أكثر من ١٠ سنوات ولتاريخيه، لم تلق مطالبنا آذانا صاغية من المعنيين بالوزارة وان هذا الظلم والاجحاف اللاحق بنا يدفعنا لعدم القبول بالاذلال لأننا لم نترك واجبنا الإنساني والاجتماعي والأخلاقي في خدمة أهلنا الأسر الأكثر فقرا في وطننا وقد نزلنا إلى الميدان لكشف الاستمارات مع الأسر الأكثر فقرا في ظل جائحة كورونا وقد سقط منا شهيد الاخ الزميل المرحوم إيلي نبهان وعشرات الإصابات ولم نتراجع رغم كل التداعيات والمخاطر الناجمة عن هذا الوباء إلى أن أصبحنا الموظفين والقطاع الوحيد الذي يزور العائلات في بيوتهم وأصبحنا جنودًا معلنين عن انفسنا اننا بخدمة الفقراء دون كلل أو ملل. اما صم الأذان عن حقوقنا بعد أن أصبحنا أكثر فقرا من الأسر المستفيدة، لذلك سنطلع الرأي العام وجميع المسؤولين عن وجعنا منذ عقد من الزمن فليعلم الجميع حقيقة الأمر لنا مستحقات منذ ٨ سنوات من بدل أتعاب استمارات ومستحقات منذ ٩ سنوات وبدل نقل وليس لدينا أي نظام تأمين او استشفاء او ضمان وكذلك سقط منا جرحى..

وسأل الموظفون في بيان: "هل يعلم الرأي العام والمسؤولون اننا نعمل دون عقود؟ هل يعلم الرأي العام والمسؤولين اننا نتقاضى مبلغًا زهيدًا وكأننا متطوعون ويعلن البعض ظلما اننا نتقاضى مستحقاتنا؟ هل يعلم الرأي العام والمسؤولون حقيقة أمرنا وهل يعلمون محاولة تمرير شركات خاصة يدفع لها ملايين الدولارات ونحن ندفع من جيوبنا لخدمة الفقراء لذلك المطالب عديدة والمعاناة لا توصف؟

لذلك نطالب بـ:

١-  رفع ميزانية البرنامج ليتم دفع حقوقنا المهدورة منذ سنوات من بدل أتعاب وبدل نقل واستمارات منفذة.

٢- توقيع العقود لأننا نعمل كمتطوعين.

٣- دفع المستحقات المرسلة من قبل البنك الدولي بالدولار وليس على سعر الصرف الرسمي ( ١٥٠٠ ليرة )

٤- تنفيذ الضمان الاجتماعي بعد الدعوى التى قدمها رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر مشكورا مع مطالبته ببدل النقل..

 لذلك بعد كل هذا الظلم والاجحاف لن نقبل الإذلال!!

نعلن الإضراب العام المفتوح عن العمل خاصة وكما ذكرنا الشركات الخاصة المقرر تكليفها زيارات الأسر والتقييم ما هي إلا تنفيعات ستصدر نتائج معلومات غير واقعية ما يؤثر على استمرارية برنامجنا الذي قدمنا سنوات عمرنا خدمةً لأهلنا الفقراء ليستمر البرنامج ويتحول إلى مؤسسة تليق باللبنانيين".

أضاف البيان: "نحن نمتلك الخبرات اللازمة منذ ١٠ سنوات ولدينا الجدارة والكفاءة لتنفيذ المهمات وقد قمنا بها ( مع تنويه البنك الدولي بمدى جدية العمل من قبل الموظفين)، واي استعانة باي شركة ما هو إلا حقل تجارب بهذا البرنامج وهدر المال العام..

وأي محاولة للترهيب أو فسخ عقد أي موظف، سيكون لها تأثير سلبي وتحركات أكبر وأكبر، ومنذ اليوم لن نسكت عن المطالبة بحقوقنا المهدورة في بلدٍ نحن من يدافع عنه ولن نقبل تمزيقه؟"

المصدر: Kataeb.org