موظفو المصارف مهددون بحياتهم... تدابير سريعة كي لا يتكرر ما حصل!

  • محليات
موظفو المصارف مهددون بحياتهم... تدابير سريعة كي لا يتكرر ما حصل!

اشار نقيب موظفي المصارف أسد خوري ان الموضوع النقدي يتطوّر بشكل سريع ومع بداية الاسبوع شعر المودعون وكأن موظف المصرف عدو له ويتم التعاطي معنا بطريقة فيها قلة تهذيب وعدم تفهم للوضع.

وقال في حديث لصوت لبنان 100.5 "نتفهم قلق المواطنين، لكن الموظف ينفّذ تعليمات وغير مسؤول عن القرارات الصادرة"، وتحدث عن تعرّض مدير فرع إحدى المصارف للضرب داخل  البنك، كما جرى احتلال بعض الفروع، مشيراً الى ان كل هذه الأجواء لا تعطي ثقة للموظف فيشعر انه مهدد بحياته وامنه.

وإذ أكد ان قرار الإقفال اليوم مبني على مذكرة ادارية، كاشفاً عن إجتماع سيعقده المجلس التنفيذي الاثنين لمواكبة التطورات الحاصلة. وذكّر بحادثة دخول لبناني الى صندوق تعاضد الاساتذة واطلاق النار على الموظفين ما ادى الى سقوط ضحايا.

وقال "الموظف يشعر مع المودع ويتفهّم خوفه لكن لا حول ولا قوة له، وسنتخذ التدابير التي تحافظ على سلامة الموظّفين في القطاع المصرفي كي لا يسقط منهم شهيد".

ورفض خوري اقتراح تخفيض دوامات العمل مقابل تخفيض رواتب موظفي المصارف، لافتاً الى انه تمت الموافقة على التعديلات التي ادرجت على عقد العمل الجماعي لكن بسبب الظروف لم تعقد الجمعية العمومية، ومن التعديلات زيادة المنح المدرسية والزيادة الادارية وانشاء صندوق تقاعدي. 

 

المصدر: Kataeb.org