ميشيل حجل...ضلّي ضحكي من عندو من فوق!

  • خاص

حتى في موتها غلبت ميشال حجل الألم والمرض وذهبت الى حيث لا ألم ولا وجع ولا دموع هي التي لطالما اخفت دموعها بابتسامة أنست من خلالها الاهل والمحبّين آلام مرض السرطان الذي ما انكفّ عن الفتك بها.

ميشال حجل وصيفة ملكة جمال لبنان 2016، تلك الجميلة، التي وحّدت اللبنانيين عبر جمع التبرّعات لها، وسافرت الى الولايات المتحدة حيث تلقّت العلاج في Anderson Cancer Center، سافرت اليوم في رحلتها الأخيرة بعد معاناة متجدّدة في مستشفى رزق.

حجل التي تمكّنت في السادس عشر من شهر تشرين الأول من جمع مبلغ قدره 700 ألف دولار عبر حملة تبرع على مواقع التواصل الإجتماعي من اجل استكمال علاجها في الولايات المتحدة بسبب سرطان الغدد الليمفاوية، حزمت أمتعتها اليوم ورحلت الى المكان حيث لطالما حلمت ان تكون، الى جانب يسوع والقديس شربل اللذين أحبتهما جدا ونادتهما يوما قائلة: "شكرًا يسوع... لقد ولدت من جديد! هذه هدية العمر. شكرًا مار شربل، كنت وستبقى دائمًا مصدر إلهامي".

كثيرون أحبّوا حجل ، صلّوا لها، ساعدوها واليوم بكوا رحيلها الا ان "ميشا" كما يناديها محبّوها ستبقى من هناك العين الساهرة، والبسمة الضاحكة واليد المساعدة وربما كلام شقيقتها بولا خير تعبير:" ضلي ضحكي من عندو من فوق، نيالك يا حرقة قلبنا يا نعمة زرتينا ورحتي بسرعة، نيالك فيا يا رب بس اخدتا كتير بكير...ااااااااخ".

بدوره، بكى خطيبها مارون ابي عتمة رحيلها لافتا الى انه ربح ملاكا اما الاعلامي هشام حداد فنعاها بالقول:"ما فيكي تعملي هيك يا ميشا، حكينا عن قوتك وصبرك وموعد عرسك واسامي ولادك ووعدنا العالم بأيام حلوة... وين رحتي يا قمرة!".

 

المصدر: Kataeb.org