نصرالله بعد حادثة الطائرتين: أقول للجيش الإسرائيلي على الحدود قف على اجر ونصف وانتظرنا

  • محليات
نصرالله بعد حادثة الطائرتين: أقول للجيش الإسرائيلي على الحدود قف على اجر ونصف وانتظرنا

وجه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله سلسلة تهديدات ورسائل من دون أن يوفر أحدا على قاعدة "الأمر لي".

نصرالله الذي تجاهل الدولة اللبنانية توقّف عند ما حصل أمس في الضاحية الجنوبية لبيروت فقال: "ما حصل أمس هو هجوم بطائرة مسيّرة انتحارية على هدف في الضاحية الجنوبية لبيروت".

واوضح أننا لم نسقط الطائرة الاستطلاعية الاولى ولكن شبان  من المنطقة رَموْها بالحجارة فوقعت، وبعد مدة زمنية بسيطة جاءت الطائرة الثانية وبشكل هجومي ضربت مكانا معينا.

نصرالله قال: "هذا أول خرق واضح وخطير لقواعد الاشتباك ونتنياهو مخطئ إن كان يعتبر أن هذا الأمر سيمرّ، هذا الخرق إذا سُكتَ عنه سيؤسّس لمسار خطير جدا على لبنان".

وتابع:" بالنسبة لنا في لبنان، نحن لا نسمح بمسار من هذا النوع، هذا غير مسموح فيه، وسنفعل كل شيء لمنع حصول مسار من هذا النوع مهما كلّف الثمن، مشددا على أن الزمن الذي تأتي فيه طائرات اسرائيلية وتقصف في مكان في لبنان ويبقى الكيان الغاصب لفلسطين آمنا انتهى.

وتوجه نصرالله لكل سكان الشمال في فلسطين المحتلة بالقول: لا ترتاحوا ولا تعيشوا ولا تطمئنوا ولا تراهنوا ان حزب الله سيسمح بعدوان من هذا النوع، مضيفا: "من الآن فصاعدا سنواجه المسيّرات الاسرائيلية في سماء لبنان وسنعمل على إسقاطها وليأخذ الاسرائيلي علما بذلك، من الآن ولن ننتظر احدا في الكون وبأن تستباح مدننا وقرانا لا بالأمن ولا بالسيادة وإن كان احد حريصا في لبنان فليتحدث مع الأميركيين ويقول للاسرائيليين "ينضبوا".

وتوقف عند ما حصل في سوريا أمس فقال: "سلاح الجو الاسرائيلي أغار أمس على مركز لحزب الله في سوريا هو عبارة عن بيت فيه شباب لبنانيون من الحزب وارتقى فيه شهيدان، مهددا: "إذا قتلت إسرائيل أيا من إخواننا في حزب الله في سوريا فسنرد على ذلك في لبنان وليس مزارع شبعا".

أضاف نصرالله: "اقول للاسرائيلي من الليلة قف على الحدود "إجر ونص" وانتظرنا، مشددا على أننا لن نسمح بإعادة عقارب الساعة الى الوراء ولن نسمح بأن يصبح لبنان مستباحًا ونأمل بموقف وطني موحد وقوي وشجاع فالعودة الى الانقسامات لن تقدم وتؤخر بل تؤذي البلد.

نصرالله وفي خلال إحياء "حزب الله" مهرجان التحرير الثاني بعنوان "سياج الوطن"، في ساحة حسينية بلدة العين- قضاء بعلبك، توقف عند الهموم البقاعية فقال: "الهم الأول هو الهم الأمني ودائما يجب أن نؤكد أن الأمن مسؤولية الدولة والجيش والاجهزة الأمنية وكنت دائما أقول أنه لا يجوز أن نسمح لأحد بأن يدفع ليتحمل حزب الله أو أي قوى سياسية هذه المسؤولية، وهذا الفخ لا يجوز أن نقع فيه ولا يجوز لأهل المنطقة أن يدفعونا باتجاهه".

وشدد على أنه لا يجوز على الاطلاق أن يسمع أهل البقاع مقولة نحن لا علاقة لنا وهذا ليس منطق دولة وليس منطق مسؤولي دولة ولا يجوز أن تكون هكذا عقليات تتحمل مسؤولية في الدولة، والبقاع ومنطقة بعلبك الهرمل هي التي حفظت هذه الدولة، مضيفا:"البعض يقول إن هذا سيؤدي إلى حصول تضحيات لكن هذه هي مسؤوليات الدولة، وعندما تم تحرير الجرود هل كان ذلك البيانات والخطابات أم بالتصحيات والدماء؟ وأردف: من ليس مستعدا لتقديم التضحيات من أجل أمن الناس والحفاظ على سلامتهم فليعتذر ويقدم استقالته وليأتي من هو قادر على تحمل المسؤولية".

واكد ان الناس في المنطقة يجب أن يتحملوا جزءا من المسؤولية في ضبط ابنائهم وتفهم الجيش وتعبه ومعاناته عندما تحصل أخطاء، مشيرا الى ان الجيش اللبناني ضباطا وعناصر ليسوا معصومين وقد يرتكبون أخطاء لكن لا نستطيع أن نطالب بتدخل الجيش وبحال وقع خطأ ما نقيم الدنيا على الجيش، لكن بطبيعة الحال نطالب بمنع الخطأ لكن لا يجوز أن يتحول الخطأ إلى رفع غطاء شعبي عن الجيش لأن هذا ما يريده المخربون، ولا بديل لكم عن الجيش والقوى الأمنية".

وأكد نصرالله أنه لا يجوز تحميل مسؤولية الجرائم للاهمال والحرمان لافتا الى  ان بعض الجرائم ارتكبها أغنياء، وبعضها له علاقة بالجهل والحقد وباعتبارات لا تمت إلى ثقافة واخلاق المنطقة بصلة، ولا يجوز أن نضع كل شيء على شماعة الاهمال والحرمان.

وتابع: "بالنسبة للهم الإنمائي، فإن نواب المنطقة يتابعون بكل جدية ومعهم حزب الله كل المشاريع التي تهم المنطقة وشكلنا طاقنما قياديا لدعم مسعى النواب والمنطقة في هذا الاتجاه، وهناك انجازات تحققت وانجازات ستتحقق، وهذا الأمر سيتابع بكل التفاصيل من قبل نواب المنطقة واخواننا".

ولفت الى ان هناك أمورا تحتاج إلى جهود سياسية مضاعفة، ونحن نصر على انجاز مجلس بعلبك الهرمل، وكذلك بالنسبة إلى عكار، وليكون مجلس انماء بعلبك الهرمل زحلة لأن ما يهمنا هو الإنماء، والبعض قد يقول أنه يجب إعادة النظر في كل الهندسة الخدماتية، لا مشكلة لكن ليكن هذا المجلس مؤقتا إلى حين الانتهاء من هذه الهندسة.

وأكد أن هذا الامر يحتاج إلى المزيد من الجهود مع الكتل والقوى السياسية، لكن نحن واجبنا أن نسعى كل استطاعتنا لكن يجب أن تعلموا أننا أمام عوائق كبيرة بسبب الفساد والمحاصصة.

وشدد على اننا سنواصل جهدنا وسنحقق الانجازات وأنا أقول لكم عندما نصل في أي وقت إلى الحائط المسدود بسبب الفساد أو المحاصصة أو عدم استيعاب البعض سنعود اليكم ونستعين بكم وحينها تتحملون المسؤولية وفي ذلك الوقت لن نعتصم في بعلبك بل سنعتصم حيث يجب أن نعتصم وسيكون صوتكم عاليا مدويا، لكن حتى الان لم نصل إلى هذه النقطة لكن هذا الاحتمال وارد.

المصدر: Kataeb.org