نعمة افرام: السلطة لن تسمح بالتدقيق الجنائي...انهم يتسلّون ويلعبون بيت بيوت

  • محليات
نعمة افرام: السلطة لن تسمح بالتدقيق الجنائي...انهم يتسلّون ويلعبون بيت بيوت

لفت النائب المستقيل نعمة افرام ان "التدقيق الجنائي لن يحصل في لبنان لأنّ الطبقة السياسية لن تسمح بمروره وما نعوّل عليه هو تدخّل خارجيّ لتحقيقه".

لفت النائب المستقيل نعمة افرام الى ان "التدقيق الجنائي لن يحصل في لبنان لأنّ الطبقة السياسية لن تسمح بمروره وما نعوّل عليه هو تدخّل خارجيّ لتحقيقه".

وفي حديث عبر قناة الـ MTV قال "في البداية لم يكن الجميع مرحّباً بفكرة التدقيق الجنائي والمال الضائع في لبنان يجب البحث عنه في البنك المركزي ووزارة المالية ووزارة الطاقة ومجلس الانماء والاعمار ووزارة الاشغال".

وأضاف افرام ان "رفض التدقيق الجنائي من قبل البعض سببه أنه يفضح كل شيء والمتورّطون بالفساد كثر ومتى سقطت جهة سقط الجميع لأنّ أحداً لن يقبل بأن يسقط وحده".

وقال عن اقرار التدقيق الجنائي في مجلس النواب تحت شكل قرار:"انهم يتسلّون ويلعبون بيت بيوت".

اما عن ترشيد الدعم، فقد قال "أنا مع ترشيد الدعم وليس رفعه وهذا كان يجب أن يحصل منذ سنة ونصف وهناك مواد يجب التوقف عن دعمها مثل البنزين ولكن بقاء الدعم للأدوية".

وأكد افرام ان "هناك 52 في المئة من الشعب اللبناني بحاجة إلى مساعدات مباشرة"، مضيفاً "لبنان اليوم ينزلق بسرعة نحو مستنقع خارج التاريخ وإذا بقي ضمن محور الممانعة سيكون عقابه كارثيّاً".

ورأى ان "ترشحنا بهدف التغيير وفشلنا لذلك خرجنا وعندما سأعيد التجربة سأعود بحركة سياسية كبيرة هدفها تغيير المنظومة بأكملها، مؤكداً "لم أندم على استقالتي وخصوصاً بعد ما آلت إليه الأمور فلقد استقلت لأنني أصبحت شاهد زور ولم يعد باستطاعتي القيام بشيء من داخل المجلس".

وتابع افرام قائلاً "عندما أتحدّث عن حركة سياسية أعني بها عملاً مؤسساتياً يوصل إلى تغيير بنيوي وجوهري في العمل السياسي في لبنان ويصل إلى مجلس النواب".

ولفت الى ان "خيارنا الأوّل والمفضّل هو الذهاب سريعاً الى انتخابات نيابية سريعة تفضي إلى طبقة سياسية جديدة".

وأضاف افرام "أنا ضدّ تعديل قانون الانتخاب الحالي فأنا عمليّ "وفتح هذا الموضوع سيؤدي إلى تأخير الانتخابات لـ5 سنوات" وموضوع تعديل قانون الانتخاب خطير جداً والسؤال الأهم اليوم هو "هل مجلس النواب الحالي لا يزال يمثّل الشعب اللبناني؟".

المصدر: Kataeb.org