نقابة عمال المخابز: لزيادة الأجور وضبط الأسعار

  • إقتصاد
نقابة عمال المخابز: لزيادة الأجور وضبط الأسعار

طالبت نقابة عمال المخابز بزيادة الاجور وضبط الأسعار وتكثيف دوريات المراقبة لردع المخالفين.

عقد المجلس التنفيذي لنقابة عمال المخابز في بيروت وجبل لبنان اجتماعا في مكتب النقابة برئاسة رئيس النقابة شحادة المصري.

واصدر المجتمعون بيانا، اكدوا فيه "ان العمال والعاطلين عن العمل والمصروفين من عملهم اصبحوا يشكلون الحلقة الأضعف والاقل قدرة على الصمود في هذه الظروف الاقتصادية والاجتماعية والصحية والمالية الصعبة التي تمر بها البلاد".

واشاروا الى ان "ان قدرة العمال والفقراء على تحمل المزيد باتت معدومة نتيجة غياب التقديمات والمساعدات المالية التي اقرت منذ شهور جراء ازمة كورونا والتعبئة العامة والحجر المنزلي، لتبقى الوعود لفظية وقرارات لا تسمن ولا تغني من جوع باتت تهدد مصيرهم. وامام هذا الواقع والانهيار الاقتصادي يستمر رفع اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية الضرورية بشكل جنوني دون حسيب أو رقيب مع العلم ان سعر الدولار يتراجع في الاسواق".

كما لفتوا الى "النفايات التي تجتاح الشوراع منذ ايام وما تسببه من امراض، خصوصا في هذه الظروف، وما نعانيه من فقدان الادوية من الصيدليات لا سيما ادوية الامراض المزمنة". واكدوا "فقدان مادة المازوت وبيعها في السوق السوداء ما يعكس سلبا على المواطنين ونحن على ابواب فصل الشتاء".

وأعلنوا انه "امام هذا الواقع المعيشي المتردي جراء ارتفاع سعر صرف الدولار وفقدان القيمة الشرائية للعملة الوطنية، نطالب باعطاء العمال زيادة على الاجور وخصوصا المؤسسات المستمرة في عملها الى حين دراسة اقرار الحد الأدنى للأجور".

وطالبوا "المعنيين بالاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والصحية بتحمل مسؤولياتهم الوطنية تجاه الوطن والمواطن وحماية لقمة عيشه من المحتكرين والتجار الفاسدين"، كما طالبوا وزارة الاقتصاد وجميع المعنيين بالتدخل الفوري لضبط الأسعار وسلامة الغذاء وحماية المواطن من الغلاء والاحتكار، وتكثيف دوريات المراقبة لردع المخالفين في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام