نيويورك تقترب من ذروة الوباء...أخبارها مخيفة!

  • دوليّات
نيويورك تقترب من ذروة الوباء...أخبارها مخيفة!

سجّلت ولاية نيويورك أكبر حصيلة يومية لوفيات فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلن، اليوم الثلثاء، الحاكم آندرو كومو الذي وأشار إلى أنّ "أرقام حالات الاستشفاء بدأت على ما يبدو تشهد استقراراً".

سجّلت ولاية نيويورك أكبر حصيلة يومية لوفيات فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلن، اليوم الثلثاء، الحاكم آندرو كومو الذي وأشار إلى أنّ "أرقام حالات الاستشفاء بدأت على ما يبدو تشهد استقراراً".

وأعلن كومو وفاة 731 مصاباً بكوفيد-19 الإثنين، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات في الولاية إلى 5489 حالة. وكانت الحصيلة الأعلى السابقة للوفيات في الولاية سُجّلت الجمعة وبلغت 630 وفاة.

وتعتبر نيويورك أكبر بؤرة للوباء في الولاياتالمتحدة، وقد سُجّل فيها ما يقارب نصف عدد الوفيات التي أحصيت على الأراضي الأميركية.

وأوقع كوفيد-19 أكثر من 11 ألف وفاة في الولايات المتحدة، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

وقال كومو: إن نيويورك تقترب على ما يبدو من ذروة الوباء وقد تراجعت حالات الاستشفاء عن المعدّل المسجّل على مدى ثلاثة أيام. 

وأوضح أن معدّل الحالات التي تتطلّب إدخال وحدة العناية المركّزة قد تراجع، مضيفاً أنّ "نتوقّع أننا نقترب من استقرار عدد الحالات التي تتطلّب الاستشفاء".

وأشار إلى أنّ "التباعد الاجتماعي يؤدي غرضه، وقد حض أبناء الولاية على ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلى للضرورة القصوى"، مضيفاً أنّ "أعلم أن الأمر صعب لكن علينا الاستمرار به".

وكان كومو قد مدد الإثنين حتى نهاية نيسان الجاري الإغلاق المفروض في الولاية.

وبدوره قال رئيس بلدية مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو: "من المبكر جداً الخروج باستنتاجات قاطعة" حول تحسّن الأوضاع.

وأبدى حرصه على عدم إعلان أي مسؤول تخطي أي عقبة "ما لم نكن واثقين تماماً" من ذلك.

المصدر: Agencies