هجوم أرامكو غير المسبوق يستنفر العالم... ترامب يهدد والسعودية تتوعد

  • إقليميات
هجوم أرامكو غير المسبوق يستنفر العالم... ترامب يهدد والسعودية تتوعد

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين، إن واشنطن لا تريد الحرب لكنها مستعدة لكل الخيارات.

أضاف أنه "علينا أن نعرف أولا من المسؤول عن استهداف المنشآت النفطية في السعودية".

وأكد الرئيس الأميركي في مؤتمر صحافي أن السعودية لديها معلومات كثيرة حول من يقف وراء هجوم أرامكو.

 وتابع "لسنا على عجلة وسيكون لدينا موقف بناء على النتائج النهائية لهجوم أرامكو".

أضاف ترمب أن أميركا مستعدة لمواجهة النزاعات أكثر من أي دولة أخرى في التاريخ، ولفت إلى أن الخيار الدبلوماسي لم يستنفد بعد مع إيران.

وأشار ترمب إلى الاتفاق الذي وقعته الإدارة السابقة واعتبره أنه كان أشبه بكارثة.

 

السعودية: قادرون على الدفاع عن أراضينا وشعبنا والهجوم تم بأسلحة ايرانية

من جانبها، قالت وزارة الخارجية السعودية اليوم الاثنين، "تعرضت منشآت إمدادات النفط للأسواق العالمية في السعودية لهجوم غير مسبوق يوم السبت 14 سبتمبر / ايلول 2019، نتج عنه توقف حوالي (50%) من إنتاج شركة أرامكو السعودية، كما ورد في بيان وزارة الطاقة السعودية".

وأضافت وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) أن التحقيقات الأولية أفادت بأنه تم استخدام أسلحة إيرانية في الهجمات والعمل جار على التحقق من مصدر تلك الهجمات.

وأكد البيان إدانة المملكة العربية السعودية لهذا الاعتداء الجسيم الذي يهدد السلم والأمن الدوليين، وتؤكد أن الهدف من هذا الهجوم موجه بالدرجة الأولى لإمدادات الطاقة العالمية، وهو امتداد للأعمال العدوانية السابقة التي تعرضت لها محطات الضخ لشركة أرامكو السعودية باستخدام أسلحة إيرانية.

وتعرب المملكة عن تقديرها لكافة الأطراف الإقليمية والدولية التي عبرت عن شجبها واستنكارها لهذا الهجوم، وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في إدانة من يقف وراء ذلك، والتصدي بوضوح لهذه الأعمال الهمجية التي تمس عصب الاقتصاد العالمي.

وستقوم المملكة -وفق البيان- بدعوة خبراء دوليين ومن الأمم المتحدة للوقوف على الحقائق والمشاركة في التحقيقات، وستتخذ كافة الإجراءات المناسبة في ضوء ما تسفر عنه تلك التحقيقات، بما يكفل أمنها واستقرارها، وتؤكد المملكة بشدة أنها قادرة على الدفاع عن أراضيها وشعبها والرد بقوة على تلك الاعتداءات.

 

التحالف العربي: الأسلحة المستخدمة بهجوم أرامكو إيرانية الصنع

في السياق، اعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، ان "الأسلحة المستخدمة في الهجوم على مصفاتي أرامكو السعودية هي إيرانية".

وأوضح في مؤتمر صحفي أن الدلالات الأولية للتحقيقات تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة في هجوم أرامكو أسلحة إيرانية الصنع.

واعتبر أن استهداف المنشآت النفطية في بقيق وخريص هو تهديد للاقتصاد العالمي واستهداف لأمن الطاقة العالمي وليس فقط أمن السعودية.

غريفيث: تبني الحوثي لهجوم "أرامكو" يقوّض السلام باليمن

 الى هذا، قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم، إن إعلان ميليشيات الحوثي مسؤوليتها عن هجوم "أرامكو" في السعودية، يقوّض عملية السلام في اليمن.

وأورد غريفيث، خلال إيجاز أمام مجلس الأمن في جنيف، أنه لم يتضح بعد من وقف فعلا وراء الهجوم على "أرامكو" لكن ما حصل "أمرٌ سيء، ولذلك، علينا أن نتخذ خطوات واضحة".

 

وزير الدفاع الأميركي: هجوم أرامكو غير مسبوق

تلقى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الإثنين، اتصالا هاتفيا من وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، حول الهجوم الإرهابي على معملين تابعين لشركة أرامكو.

وقال وزير الدفاع الأمريكي إن الهجمات التي استهدفت معملين تابعين لشركة أرامكو "غير مسبوقة"، مؤكدا العمل مع الحلفاء للدفاع عن النظام الدولي الذي تنتهكه إيران.

وأضاف إسبر أنه تم إطلاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الوضع بشأن الهجمات.

الخارجية البريطانية: هجوم أرامكو يستوجب ردا دوليا

من جهتها، دانت بريطانيا، اليوم، الهجوم الذي استهدف منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" في السعودية، ووصفته بـ "الخطير والشائن".

وقال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إن الهجوم انتهاك سافر للقانون الدولي، "وبريطانيا تقف بقوة مع المملكة العربية السعودية".

وأوضح راب أن "الهجوم له تداعيات على أسواق النفط العالمية والإمدادات، ويتعين أن يكون لدينا رد دولي واضح وموحد لأقصى حد عليه"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

 

روحاني: الهجوم على أرامكو رد بالمثل على السعودية

الى هذا، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الإثنين، إن الهجوم على منشأتي النفط التابعتين لشركة "أرامكو" السعودية، رد بالمثل من "مواطنين يمنيين" على "الاعتداء" على بلدهم، على حد وصفه.

جاء ذلك التصريح بعد ساعات من إعلان التحالف العسكري، الذي تقوده السعودية، أن الهجوم شُن بأسلحة إيرانية.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي، مع نظيريه الروسي والتركي في أنقرة: "الشعب اليمني يمارس حقه المشروع في الدفاع… الهجمات جاءت ردًا بالمثل على عدوان على اليمن منذ سنوات".

 

وتعرض المعملان لهجوم إرهابي، فجر السبت، نتيجة استهدافهما بطائرات دون طيار.

وقوبل الهجوم بموجة استنكار وإدانات عربية ودولية واسعة النطاق، فيما حمَّلت الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، إيران المسؤولية عن الهجوم.

كما عقد مجلس الأمن الدولي في وقت سابق جلسة لبحث الهجوم الإرهابي على معملي شركة أرامكو، وأعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج عن "قلق بالغ" إزاء تصاعد التوتر بعد هجوم أرامكو، متّهما إيران بزعزعة استقرار المنطقة.

المصدر: Kataeb.org