هذا ما تحضّره إدارة بايدن للبنان: لا بيع ولا رهن ولا تأجير

  • محليات
هذا ما تحضّره إدارة بايدن للبنان: لا بيع ولا رهن ولا تأجير

ساعات قليلة ويدخل الرئيس الاميركي المنتخب جو بايدن البيت الابيض، ويبدأ تنظيم اوراقه في المكتب البيضاوي... وينتظر اللبنانيون ان يسحب الملف اللبناني ليضعه من ضمن الاولويات... لربما تلاقي الازمة العالقة في عنق الزجاجة اي مخرج.

ساعات قليلة ويدخل الرئيس الاميركي المنتخب جو بايدن البيت الابيض، ويبدأ تنظيم اوراقه في المكتب البيضاوي... وينتظر اللبنانيون ان يسحب الملف اللبناني ليضعه من ضمن الاولويات... لربما تلاقي الازمة العالقة في عنق الزجاجة اي مخرج.
يشرح مصدر ديبلوماسي غربي ان بايدن لن ينسف كل اطار السياسة الخارجية الذي وضعه سلفه دونالد ترامب، لا سيما تلك المتعلقة بايران واذرعها وميليشياتها في الشرق الاوسط، مذكرا ان قرارات ترامب ترجمت بقوانين باتت نافذة...

ويضيف المصدر عبر وكالة "أخبار اليوم": لا يمكن لبايدن ان يتملص من "مكافحة الارهاب" الذي اصبح موضوعا امميا وعالميا، وان كان سيعمل على التهدئة وترطيب الاجواء.
ولكن، يشير المصدر ان بايدن وقبل ان يفتح ادراج الملفات الخارجية، امامه ملف داخلي يتمثل بانهاء الاشكاليات التي خلفتها الانتخابات الاميركية والتي لغاية اللحظة لم تهدأ، وبالتالي فان الملفات الاقليمية والدولية، قد تفتح بعد اشهر.

وفي موازاة ذلك، يقول المصدر: على الرغم من هذا التأجيل، الا انه بالنسبة الى الملف اللبناني فقد صدرت اشارات من فريق بايدن مفادها ان "زمن البيع والرهن والتأجير" قد انتهى، بمعنى ان الملف اللبناني لن يسلم الى اي دولة اخرى، كما حصل سابقا مع سوريا ثم مع ايران، بل على العكس الولايات المتحدة ستعود بقوة الى لبنان لا سيما لجهة تعزيز قدرات الجيش اللبناني، الاهتمام بالديموقراطية، وبالتالي تأليف حكومة تواكب الانقاذ المنشود. 

ويعتبر المصدر ان هذا التأخير كله ليس من اجل الترقيع على مستوى المنطقة بل للوصول الى حلول كاملة وشاملة، وقد يمكن ان نستشف الاشارات الاولى من خلال ما بدأه ترامب لجهة التطبيع العربي – الاسرائيلي، قائلا: هذا الملف هو مربض الخيل الاميركي في المنطقة، وكل ما سواه تفاصيل، مضيفا: قد تبدأ معالم الحلول بالظهور بشكل اوضح حين يحصل التطبيع بين الرياض وتل ابيب.

ويكشف في هذا المجال عن معلومات جدية تتحدث عن انه بعد تركيز بايدن ادارته، هناك طرح جدي، بان تنتقل السلطة في المملكة بهدوء الى ولي العهد محمد بن سلمان، وإن كان الملك سلمان بن عبد العزيز ما زال على قيد الحياة، مذكرا ان هذا المسعى كان قد اخذ مساره سابقا...

وماذا عن لبنان، يجيب المصدر: سيكون من ضمن هذه الحلول الشاملة، قائلا: حين يكون هناك قرار دولي وضوء اخضر برحيل السلطة القائمة، فان الادوات الصغيرة تنكفئ تلقائيا.

المصدر: وكالة أخبار اليوم