هذا ما سيؤجج الثورة...

  • محليات
هذا ما سيؤجج الثورة...

ستفتح انتفاضة 17 تشرين الأول فصلاً جديداً هدفه اسقاط حكومة المحاصصة الحزبية كما تم اسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري.

 فالتحرّكات الاحتجاجية انطلقت قبل ساعات من إعلان تشكيل الحكومة وتأججت بعده، وفي هذا السياق يوضح العميد المتقاعد جورج نادر أن التحرّكات جاءت ردّة فعل على حكومة الكذب، حيث ان دياب أكد عندما تم تكليفه أنه سيشكّل حكومة مستقلين، في حين أنه أتى بحكومة حزبيين بقناع الاختصاص ومن لون واحد، مؤكداً أن لدى الحراك الشعبي مخططات يومية للتصعيد المتتالي من اليوم وحتى جلسات منح الثقة للحكومة في البرلمان. 

وحول اعطاء الحكومة فرصة والحكم عليها انطلاقا من ادائها، فان الحراك يبدو في غير وارد اعطاء هذا الامر وهذا ما اشارت له الحركة الاعتراضية الواسعة والتظاهرات وقطع الطرق امس في كافة المناطق ودلت على غضب شعبي عارم من تركيبتها المثيرة للشك وانعدام الثقة.

ويعول الشارع المنتفض على سحب الثقة الشعبية من الحكومة وجعلها فاقدة للشرعية امام المجتمع الدولي الذي كان اشترط سابقاً تشكيل حكومة توحي بالثقة وتلبي مطالب الشارع حتى يفرج عن المساعدات المطلوبة ويمد يد العون إلى لبنان، وبالتالي فإن عدم حصول الحكومة على الدعم الدولي سيسرع من وتيرة انهيار الاقتصاد وتحميل الحكومة المسؤولية، وسيؤجج الثورة.

المصدر: القبس