هل تقي اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي من كورونا؟

  • صحة
هل تقي اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي من كورونا؟

في محاولة منها لتقديم النصائح الصحيحة لعامة الناس، ودحض الشائعات المتعلقة بتفشي وباء "كوفيد-19" وتصحيح المفاهيم المغلوطة، تواصل منظمة الصحة العالمية تقديم ردودها على "المفاهيم الخاطئة" المرتبطة بالوباء على منصتها في الإنترنت.

ومن بين التساؤلات المرتبطة بوجود لقاح أو علاج لفيروس كورونا الجديد، الذي تسبب بوفاة نحو 75 ألف شخص حول العالم، ردت منظمة الصحة العالمية على استفسار يتعلق باللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي.

وكان السؤال: "هل تعمل اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية من فيروس كورونا الجديد؟"

وقالت منظمة الصحة العالمية في معرض ردها على هذا السؤال إن هذه اللقاحات لا توفر الوقاية من الفيروس الفتاك، الذي أصاب أكثر من 1.3 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم.

وأوضحت المنظمة أن "اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط ’ب‘، لا توفر الوقاية من فيروس كورونا الجديد".

وقالت إن الباحثين يعملون على تطوير لقاح مضاد لوباء "كوفيد-19"، وأن منظمة الصحة العالمية تدعم هذه الجهود.

وتابعت أنه "على الرغم من أن هذه اللقاحات غير فعالة ضد فيروس كورونا الجديد، فإنه يُوصى بشدة بالحصول على التطعيم ضد الأمراض التنفسية لحماية صحتكم".

المصدر: Sky News