هل يشارك المستقبل في جلسة منح الثقة لحكومة دياب؟

  • محليات
هل يشارك المستقبل في جلسة منح الثقة لحكومة دياب؟

عشية ولادة البيان الوزاري لحكومة الرئيس حسّان دياب، تمهيدا لمناقشته وإقراره في جلسة مجلس الوزراء، قبل أن يشق طريقه إلى مجلس النواب لنيل الثقة على أساسه، يطرح السؤال: هل يشارك تيار المستقبل في جلسة الثقة؟

 فموقف تيار «المستقبل» من جلسة الثقة لا يزال رماديا، وقالت مصادر مقربة منه، أمس، إن «اي قرار تتخذه الكتلة، أيا كان، خلفيته أولا وآخرا المصلحة الوطنية وحسن سير عمل المؤسسات الدستورية، لا سيما مجلس النواب، بعيدا من الشخصانيات والشعبوية والاستثمار في التحركات لحسابات انتخابية».

وأضافت المصادر: «قرار حضور نواب المستقبل جلسة مناقشة الموازنة نابع من هذه العقيدة الرافضة لانتهاج مسار تعطيل عمل المؤسسات، على غرار قوى سياسية ما زال التيار الأزرق ينتقدها حتى اليوم، على خلفية عرقلة انعقاد جلسات مجلس النواب سنوات، لاعتبارات سياسية خاصة أو نزولا عند رغبة محاور خارجية شلّت لأجلها البلد وعطلت جلسات انتخاب رئيس الجمهورية، من أجل إيصال مرشحها»، مرجحة «المشاركة في الجلسة وحجب الثقة عن الحكومة».

المصدر: الجريدة