واشنطن: أي انفراج اقتصادي ومالي مرتبط بإبعاد حزب الله عن أي حكومة

  • محليات
واشنطن: أي انفراج اقتصادي ومالي مرتبط بإبعاد حزب الله عن أي حكومة

في رسالة واضحة الى المسؤولين اللبنانيين أكدت واشنطن أن أي انفراج اقتصادي ومالي سيكون مرتبطًا بإبعاد حزب الله عن أي حكومة.

علمت السياسة من مصادر موثوقة، أن الولايات المتحدة الأميركية بعثت برسالة واضحة إلى المسؤولين اللبنانيين لا لبس فيها، بأن أي انفراج اقتصادي ومالي في حال حصوله في لبنان، سيكون مرتبطاً بإبعاد حزب الله عن أي حكومة محتملة في المرحلة المقبلة، مشددة على أن واشنطن غير مهتمة بمن سيخلف حسان دياب على رأس الحكومة الجديدة التي قد يصار إلى تشكيلها، لكن ما يهمها هو عدم وجود ممثلين لحزب الله داخلها، بالنظر إلى دوره السلبي في تراجع الاقتصاد اللبناني على النحو الذي يواجهه لبنان حالياً.

وأشارت إلى أن مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي ستبقى تراوح، في حال بقي الحزب ممسكاً بقرار هذه الحكومة، أو أعيد إشراكه في الحكومة المقبلة.

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية