واشنطن: على أي حكومة بلبنان منع حزب الله من حيازة السلاح

  • محليات
واشنطن: على أي حكومة بلبنان منع حزب الله من حيازة السلاح

اكدت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة "كيلي كرافت" ان على الحكومة اللبنانية أن تتأكد من عدم حصول حزب الله على أسلحة جديدة.

قالت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي، كيلي كرافت في مقابلة مع "العربية"، اليوم الثلاثاء، إن على أي حكومة لبنانية منع حزب الله من حيازة الأسلحة، مشيرة إلى أن اليونيفيل ستواصل عملياتها في جنوب لبنان.
وأضافت كرافت "نحن الدولة المانحة الكبرى ووقفنا دوما إلى جانب لبنان"، مشددة على أن الشعب اللبناني يستحق مستقبلا أفضل.

وقف تسليح حزب الله
إلى ذلك، قالت إن إيران ستلجأ إلى استخدام الأسلحة لزعزعة الاستقرار، مشددة على ضرورة أن توقف إيران تسليح حزب الله الذي كان جزءا من الحكومة السابقة.

وأكدت كرافت أن التصويت على مسودة تمديد حظر السلاح على إيران سيتم الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن أمام الدول خيار التصويت لدعم الإرهاب أو السلام.

وأضافت كرافت أن واشنطن ستقوم بكل الإجراءات لتجديد حظر التسلح على إيران، ووجهت الشكر لمجلس التعاون الخليجي على موقفه من حظر التسلح على إيران.

"هراء محض"
وأوضحت مندوبة أميركا في مجلس الأمن أن إدارة ترمب تدرك المخاوف من عدم تمديد حظر التسلح على إيران، واصفة الموقف الإيراني بخصوص رفع حظر التسلح بالهراء المحض.

وأشارت إلى أن الفشل ليس خيارا للولايات المتحدة، مؤكدة أن لدى واشنطن خيارات عدة للتعامل ضد إيران، لافتة إلى أن فرض عقوبات جديدة ضد إيران خيار قائم.

"الصين تدرك أهمية بيع أسلحة لإيران"
وتابعت كرافت في حوارها مع العربية خلال برنامج بانوراما أن واشنطن ستضمن عدم حيازة إيران أي سلاح نووي لوضعه على صواريخها، مشددة على أن تمديد حظر التسلح على إيران سيمنعها من تطوير تكنولوجيا نووية.

إلى ذلك، قالت إن الصين تدرك أهمية بيع أسلحة إلى إيران، مؤكدة أن بكين وطهران لا تعيران أي أهمية لحقوق الإنسان.

وفيما يخص الملف السوري، أكدت مندوبة واشنطن بالأمم المتحدة أن معبر باب الهوى سيقدم متنفسا للشعب السوري للأشهر 12 المقبلة.

المصدر: العربية