والثورة مستمرّة...أكثر من محطة في ثلاثاء الغضب

  • محليات
والثورة مستمرّة...أكثر من محطة في ثلاثاء الغضب

ساهم "ثلاثاء الغضب" كما اطلق عليه الثوّار لمنع النواب من عقد جلسة تشريعية كان من المُقرر ان تقرّ في خلالها اقتراحات قوانين عدة ابرزها العفو العام الذي يرفضه الثوّار، في زيادة وتيرة الانتفاضة في يومها الرابع والثلاثين بعد ان خفّت في الايام الماضية، حيث اتّسعت رقعة الاحتجاجات امام المؤسسات والمرافق العامة في مختلف المناطق بالتزامن مع قطع طرقات ثم إعادة فتحها بعد ساعات.

حلبا: شمالاً، تحديداً في حلبا-عكار، قُطعت ساحة حلبا-ساحة العبدة.

واعتصم محتجون امام سراي حلبا، مرددين هتافات "ضد الفساد"، داعين الموظفين في مركز "ليبان بوست" الى التوقف عن العمل، وهم يقرعون بالأدوات الحديدية على الجدار الحديدي للسراي لنحو نصف ساعة، بعدها اقفل الموظفون المركز.

كما اعتصم المحتجون امام مبنى "اوجيرو" ووزارة العمل في حلبا وتم إقفالهما.

ثم إنطلقوا للاعتصام امام مراكز: المالية والعقارية، مؤسستي الكهرباء والمياه، التعليم المهني والتقني، التنظيم المدني في حلبا وتم إقفالها جميعها.

وفتحت جميع الدوائر الرسمية في سرايا حلبا وجرى العمل فيها بشكل طبيعي بمن حضر من الموظفين، كذلك فتحت المؤسسات المستقلة وبلدية حلبا. اما المدارس والمهنيات والجامعات في حلبا الرسمية منها والخاصة ففتح بعضها ابوابه والبعض الآخر اقفل بسبب قطع الطرقات.

الكورة: وشهد قضاء الكورة حركة طبيعية بعد فتح كل الطرق، وبالتالي المدارس والجامعات، في حين سجلت صباحا محاولة لاقفال طريق ضهر العين عمل الجيش اللبناني على إفشالها.

طرابلس: وفي طرابلس، تجمّع عدد من المحتجين امام مكتب شركة الاتصالات mtc في طرابلس، وهتفوا ضد الفساد، مطالبين بإقفال مكتب الشركة، ومنعوا المواطنين من الدخول اليها.

كما تجمّع عدد اخر من المحتجين امام مكتب شركة الاتصالات "الفا" في الميناء واجبروا الموظفين على اقفاله ومغادرته، وسط انتشار امني.

كذلك، قام آخرون بإقفال مكتب شركة "ميدل إيست" مقابل معرض رشيد كرامي في طرابلس.

في الموازاة، اقفل عدد من المحتجين الطرق والمنافذ المؤدية إلى مستديرة المرج في الميناء، بالآليات والعوائق، وسط انتشار كثيف لعناصر الجيش والأجهزة الأمنية.

من جهة ثانية، فتح الجيش الطريق العام في البداوي بالاتجاهين.

جبيل: وفي جبيل، تجمّع عدد من الطلاب والتلامذة عند الشارع الروماني في المدينة، من دون ان تعرف وجهتهم في التحرك.

صيدا: جنوباً، تحديداً في صيدا، قُطع الاوتوستراد البحري كما اُقفلت الطريق امام شركة الكهرباء.

وانطلقت مسيرة طالبية في المدينة باتجاه المدارس التي فتحت ابوابها، لدعوتها الالتزام بالإضراب العام.

كذلك انطلقت مسيرة طالبية راجلة في شارع رياض الصلح في صيدا، حيث محال الصيارفة وردد المتظاهرون شعارات ضد السياسة المالية.

وفُتح الاوتوستراد من صور باتجاه صيدا وصولاً الى بيروت ومثلث خلدة، واوتوستراد صيدا باتجاه خلدة الاوزاعي وصولاً الى بيروت.

حاصبيا: وفي قضاء حاصبيا، فُتحت جميع الطرقات وحركة السير طبيعة مع انتشار كثيف للقوى الأمنية.

كما ان جميع طرقات البقاع سالكة بإستثناء غزة-جب جنين.

زحلة: بقاعاً، تحديداً في زحلة، اُعيد فتح السير على اوتوستراد زحلة-سعدنايل-تعلبايا، وطريق صوفر- العبادية عند مفرق شويت.

وتجمّع محتجون في ساحة تمثال شكيب جابر مفترق مدينة عاليه، قبل ان ينطلقوا الى بيروت والمشاركة في الاعتصام.

المصدر: Kataeb.org