واندلعت احتجاجات في إيران لليوم الثاني، الأحد، مما كثف الضغوط على حكومة البلاد بعدما أقر الجيش بإسقاط طائرة ركاب أوكرانية بطريق الخطأ، في وقت كان يخشى فيه وقوع ضربات أميركية.

وأظهرت مقاطع مصورة نُشرت على تويتر عشرات المحتجين أمام عدد من جامعات طهران، وهم يهتفون: "يكذبون ويقولون إن عدونا أمريكا، عدونا هنا". وأظهرت مقاطع أيضا تجمع عشرات المتظاهرين في مدن أخرى.

ونشرت وكالة إيران إنترناشيونال فيديو لتظاهرات حاشدة وسط ميدان آزادي، ردد فيها المتظاهرون "الحرس الثوري يرتكب المجازر والمرشد يدعمه".

وتميّز ميدان آزادي كونه شهدَ العديد من التظاهرات السلميّة والعنيفة والتي أدّت في نهاية المطاف إلى قيام الثورة التي أطاحت بالشاه في 1979، بقيادة الخميني.