وداع حزين لسيرينا وليامز بأستراليا.. وفيديو مؤثر بالدموع

  • رياضة
وداع حزين لسيرينا وليامز بأستراليا.. وفيديو مؤثر بالدموع

خسرت وليامز، البالغة من العمر 39 عاما، بنتيجة 6-3، و6-4، وهي خسارة مفاجئة، مما جعلها تجهش بالبكاء خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المواجهة.

ذرفت لاعبة التنس الأميركية المخضرمة سيرينا وليامز، الخميس، الدموع وغادرت مؤتمرا صحفيا، بعد تعرضها لهزيمة مدوية أمام اليابانية نعومي أوساكا، في قبل نهائي أستراليا المفتوحة للتنس.

وخسرت وليامز، البالغة من العمر 39 عاما، بنتيجة 6-3، و6-4، وهي خسارة مفاجئة، مما جعلها تجهش بالبكاء خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المواجهة.

 

هذا الإقصاء ينهي آمال اللاعبة الأميركية في معادلة الرقم القياسي بحصد اللقب الـ24 في البطولات الأربع الكبرى.

وخلال الندوة الصحفية، قالت وليامز للصحفيين "الجمهور الأسترالي مذهل وكان من اللطيف رؤيته".

وردا على سؤال بشأن إذا كانت هزيمتها تعني وداع أستراليا المفتوحة إلى الأبد، أجابت بالقول "إن كان الوداع، فإنني لن أخبر أي شخص".

وخلال سؤالها بشأن اعتبار الهزيمة من أوساكا مجرد "نتيجة سيئة"، بدأت سيرينا تذرف الدموع وقالت قبل أن تنهض وتغادر "لا أعرف.. لا أعرف".

وفي أعقاب ذلك، وجهت رسالة مؤثرة لمشجعيها، قالت فيها "أحبكم وأعشقكم.. أتمنى لو كنت اليوم أفضل من أجلكم".

وأضافت "لم تكن اليوم نتيجة مثالية أو أداء مثاليا ولكن هذا الأمر يحدث.. يشرفني جدا أن أكون قادرة على اللعب أمامكم جميعا".

وتابعت: "دعمكم، تشجيعاتكم.. أنا مدينة لكم إلى الأبد وأشعر بالامتنان لكل واحد منكم".

المصدر: سكاي نيوز