وزير البيئة ينوّه بمعمل Bi Clean في بكفيا: لتعميم هذه التجربة على المناطق اللبنانية كافة

  • محليات

إهمال الدولة بإيجاد حلّ مستدام لملف النفايات في لبنان ولجوئها إلى إنشاء مطامر وتوسعتها كلما إمتلأت، دفع بلدية بكفيا-المحيدثة إلى إتخاذ مبادرة جذرية في آذار العام 2016 بتشجيع الأهالي على الفرز من المصدر وإنشاء معمل فرز النفايات النموذجي Bi Clean الذي يستقبل أطنانا من النفايات يومياً آتية من بكفيا والمحيدثة، بحرصاف وساقية المسك.

وزير البيئة فادي جريصاتي الذي قام اليوم بجولة بيئية في قضاء المتن بدأها من معمل Bi Clean بحضور رئيسة البلدية نيكول الجميّل، نوّه بتجربة المعمل، داعياً الى تعميمها على المناطق اللبنانية كافة، ومذكراً ان القانون رقم 80 تكلّم عن لامركزية للنفايات.

واعتبر جريصاتي أن ما نراه اليوم في بكفيا يشجّع البلديات كافة على التمثّل ببلدية بكفيا خاصة وأن القانون رقم 80 تكلّم عن لامركزية النفايات.

وأضاف: ليس من الضرورة أن تقوم كل بلدية بهذه الخطوة فيمكن أن يتم العمل على مستوى بلديات عدّة أم على مستوى إتحاد البلديات، لكن أؤكد أن الحلول موجودة وطالما هناك إرادة يمكن أن نبني معامل للفرز كمرحلة أولى.

واعتبر أن تجربة بكفيا بموضوع الفرز من المصدر يجب أن نفتخر بها وأكد ضرورة تعميم هذه التجربة على المناطق اللبنانية كافة، معتبراً أن لا حجة لأي بلدية بالقول انه ليس باستطاعتها القيام بالفرز من المصدر، فبلدية بكفيا وبالرغم من أنها واجهت صعوبات عدة استطاعت أن تقوم بالفرز من المصدر دون أي دعم من الدولة.

 

المصدر: Kataeb.org