وزير الصحة: مؤشر إيجابي محفوف بالحذر وبعد 12 نيسان يمكن التكهن بمصير كورونا

  • محليات
وزير الصحة: مؤشر إيجابي محفوف بالحذر وبعد 12 نيسان يمكن التكهن بمصير كورونا

الوضع في ما يتعلق بكورونا لا يزال ضمن الحدود المسموح بها.

أشار ​وزير الصحة​ ​حمد حسن​ إلى أن أرقام المصابين ب​فيروس كورونا​ في ​لبنان​ تسجل بإرتفاع 10% تقريباً، ومضاعفة الأرقام كل 5 أيام هو مؤشر إيجابي محاط بالحذر.

وأكد عبر nbn ان الأرقام متوقفة على التزام الناس بالتدابير الحكومية، وهي قد تكون مؤشرا للمرحلة المقبلة، وحتى تاريخ 12 نيسان يمكننا بناء معطيات لمسار الفيروس وسلوكه وإلى أين نحن ذاهبون بهذا الفيروس، وكل ذلك يعود للمواطنين ومدى التزامهم وبعد 12 نيسان يمكن التكهن بمصير كورونا.

ولفت الى ان هناك خطة لوجستية سنناقشها الثلاثاء في مجلس الوزراء لنعتمدها لإعادة المغتربين وسنبحثها مع رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي يحرص تماماً على حماية ​المجتمع اللبناني​ على متن الطائرات وعلى الأرض اللبنانية وحماية المجتمع وهي مسؤولية وطنية .

وزير الداخلية محمد فهمي اعتبر بدوره أن الوضع لا يزال ضمن الحدود المسموح بها فيما يتعلق بخطة الطوارئ التي طُرحت، لافتا الى أن  الحكومة وضعت خطة شاملة جمعت بين الأمن الصحي والغذائي والاقتصادي.

وأكد فهمي في حديث لقناة العربية الحدث أن الحكومة أخذت على عاتقها مساعدة المواطنين المتضررين من الحظر بسبب كورونا، مشيراً الى أننا بحاجة لجهود كافة الأحزاب والجهات.

واعتبر أن مجهود الأحزاب والأطراف الأخرى مرّحب به للمساعدة في منع تفشي كورونا.

وأوضح فهمي أن دخول إيرانيين أو غيرهم عبر الحدود السورية غير صحيح.

المصدر: Kataeb.org