وفاة أول قارئة نشرة في هيئة بي بي سي!

  • فنون
وفاة أول قارئة نشرة في هيئة بي بي سي!

توفيت أول قارئة نشرة الأخبار في تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية « بي بي سي» نان وينتون عن عمر 93 عامًا. وقالت الهيئة إن وينتون ظهرت للمرة الأولى على الشاشة عام 1960 عندما بدأت «بي بي سي» في منافسة التلفزيونات الهادفة للربح مثل تلفزيون «أي تي أن». وكانت «أي تي أن» قد وظفت مذيعة لتقديم الأخبار قبل «بي بي سي» بخمسة أعوام.

وكانت نان وينتون هي أول امرأة تقرأ الأخبار على تليفزيون بي بي سي، ورحلت عن عمر يناهز 93 عامًا.

ووفقًا لصحيفة جارديان البريطانية، فقد كانت المذيعة المتقاعدة تعيش في بريدبورت، وتم نقلها في 11 مايو الجاري إثر سقوطها في منزلها وظلت في المستشفى عدة أيام حتى توفيت أمس.

نان وينتون واسمها الحقيقي نانسي ويجنتون أحدثت ثورة لعمل المرأة في مجال الإعلام، فنجاحها كأول سيدة تعمل مذيعة فتح الباب للكثير من السيدات حول العالم فيما بعد.

وكان تعيينها كأول سيدة تقرأ نشرة في إذاعة بي بي سي البريطانية بمثابة ثورة لإنصاف المرأة، فرغم أنها كانت تعمل سابقًا في برامج إخبارية أخرى كبانوراما، وتاون آند أروند، قبل انضمامها إلى بي بي سي، إلا أن تعيينها كان تحديًا على حد وصف رؤساء البي بي سي في ذلك الوقت.

ووصف المسؤولون وقتها قرار تعيين وينتون بأنه «تجربة» ولكنهم كانوا متحملين المسؤولية كاملة لاعتقادهم أنها كانت جادة بما فيه الكفاية لتنجح، وواجهوا الكثير من الآراء المعارضة حينها والذين وصفوا النساء أنهن تافهات للغاية ولا يقدرن على تحمل مسئولية نقل أخبار هامة.

وتم تعيين وينتون في يونيو عام 1960، لقراءة النشرات في المساء، وفي عطلة نهاية الأسبوع، ولكن تم تغيير مواعيدها فيما بعد، بعد ملاحظة آراء الجمهور والمشاهدين والذين اعتقدوا أن قراءة امرأة للأنباء في هذا الوقت المتأخر يعد أمرًا غير لائق.
وظلت وينتون هي المرأة الوحيدة التي تقرأ الأخبار الوطنية التي بثتها هيئة الإذاعة البريطانية حتى انضمت لها أنجيلا ريبون عام 1975.

المصدر: سيدتي