وفاة الفنانة الكبيرة سهير البابلي بعد صراع مع المرض

  • فنون
وفاة الفنانة الكبيرة سهير البابلي بعد صراع مع المرض

أعلنت وسائل إعلام مصرية، الأحد، وفاة الفنانة الكبيرة سهير البابلي بعد صراع مع المرض.

ومنذ أيام ترقد الممثلة الشهيرة، 84 عاما، بقسم العناية المركزة بإحدى مستشفيات القاهرة منذ أيام، عقب تعرضها لأزمة صحية نتيجة إصابتها بغيبوبة سكر.

وقبل ساعات كشف الدكتور رضا طعيمة، زوج ابنة البابلي، تطورات الحالة الصحية للفنانة الكبيرة قائلا إن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة ساءت أكثر ولم تتحسن وأضاف: "ربنا يتولاها، ولا نكف عن الدعاء"، بحسب ما أورد موقع "اليوم السابع" المصرية.
بينما قال نقيب المهن التمثيلية في مصر، أشرف زكي، في وقت سابق، إن أسرتها تطلب من الجمهور "الدعاء لها بالشفاء العاجل".
والبابلي من مواليد عام 1937 اشتهرت بقدراتها التمثيلية الرائعة خاصة على المسرح، وأتقنت الأدوار الكوميدية ومن أبرزها مسرحيات "ريا وسكينة"، و"ع الرصيف"، و"مدرسة المشاغبين"، ومسلسل "بكيزة وزغلول".

وغرد الفنان المصري محمد هنيدي قائلا: "ربنا يرحم الفنانة الكبيرة سهير البابلي ويصبر أهلها وأسرتها يارب. .. هتوحشينا يا سوسكا (اسم تدليل اعتاد عشاق البابلي مناداتها به".

وولدت سهير حلمي إبراهيم البابلي في 14 فبراير 1937، في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، دلتا النيل، لكنها نشأت في مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية .

كان والدها مُعلم رياضيات ومدير مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين، ووالدتها ربة منزل.

التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، الأمر الذي كانت ترفضه والدتها على الرغم من تشجيع والدها، الذي تنبأ منذ صغرها بأن تكون فنانة مشهورة لكونها تجيد تقليد الممثلين

تزوجت سهير البابلي 5 مرات. ومن بين أزواجها الفنان الراحل أحمد خليل، والمطرب والملحن الراحل منير مراد .

وأعلنت البابلي "اعتزال الفن" عام 1997 بعد ارتدائها الحجاب، لكنها عادت للعمل الفني مجددا عام 2006، من خلال مسلسل "قلب حبيبة".

المصدر: الحرة