وفاة و128 اصابة بفيروس كورونا في سوريا... والنظام يطلب التكتم

  • إقليميات
وفاة و128 اصابة بفيروس كورونا في سوريا... والنظام يطلب التكتم

اعلنت بالامس سوريا عن اول اصابة بفيروس كورونا المستجد الا ان المرصد السوري المعارض كشف عن 128 اصابة بالفيروس في عدد من المحافظات السورية.

ارتفعت إصابات فيروس كورونا في مناطق نفوذ النظام السوري، وسط تكتم عن عدد الحالات.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مصادر طبية في كل من دمشق وحمص واللاذقية وطرطوس، قولها، إن "عدد الإصابات التي تم حجرها صحياً نتيجة تفشي فيروس كورونا ارتفع إلى 128 حالة، 56 جرى إخراجهم بعد أن كانت نتيجة التحاليل سلبية، فيما لا يزال 72 في الحجر بانتظار نتائج التحاليل".

وأضافت أن "ممرضة فارقت الحياة نتيجة الإصابة بالفيروس، إلا أن سلطات النظام طالبت بالتكتم الكامل على الأمر".

وأشارت إلى أنه في مدينة الميادين شرق ديرالزور، ارتفع إلى 15 تعداد المصابين بـ"كورونا"” من الميليشيات الموالية لإيران، وهم 11 إيرانياً وأربعة عراقيين، فيما توفي إيراني نتيجة التهابات بالرئة، قيل إنه نتيجة إصابته بالفيروس.

رسمياً، أعلن وزير الصحة السوري نزار يازجي، تسجيل أول إصابة مؤكدة بـ"كورونا"، فيما قررت الحكومة السورية، إغلاق حدودها البرية أمام حركة القادمين من لبنان بمن فيهم مواطنيها وتعليق إصدار الصحف الورقية.

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية