وفد من الكتائب يزور نقيب المحامين: الانقاذ من القضاء او لا دولة

  • كتائبيات
وفد من الكتائب يزور نقيب المحامين: الانقاذ من القضاء او لا دولة

زار وفد من ندوة المحامين الديمقراطيين والمكتب السياسي الكتائبي نقيب المحامين ملحم خلف للتأكيد على اهمية دور النقابة الوطني في هذه الظروف التي تشكل منعطفاً خطيراً في حياة الوطن.

ضم الوفد نائب رئيس الكتائب النقيب جورج جريج، رئيس ندوة المحامين الديمقراطيين في الحزب موريس الجميل، عضو المكتب السياسي جويل بو عبود والمحامي جورج اسطفان والمحامي رستم أبو جودة.

واكد الوفد على الدور الوطني للنقابة ولنقيب المحامين مشيراً الى اننا في عمق ازمة وطن ومأزومية دستور ومن الجريمة تحويل الدستور من مرجعية عليا الى غطاء، يشده كل صاحب سلطة اليه وهنا دور نقابة المحامين في اعادة النصاب الى الدستور كمصنع حلول وليس دار توليد ازمات، فالدستور وجد لاستباق حصول اشكالات ولمنع الازمات في الوطن.

وجرى التداول في ما يتعرض له القضاء من اختبار صعب حيث جرى تأكيد على ضرورة ان ينتفض القضاء على السياسة ويمنع بعض القضاء من الشرود الى حضن السياسيين كما منع بعض السياسة من وضع يدها على القضاء.

كما تناول البحث انفجار المرفأ والدور الذي لعبته النقابة وايضاً حزب الكتائب دفاعاً عن كل صاحب حق، وصاحب الحق هنا بالدرجة الاولى هو ولي الدم،  ومعه كل لبناني يرفض تضييع الحقيقة ويرفض ابقاء لبنان رهينة حوادث شبيهة في المستقبل سواء كانت ناجمة عن مسؤولية تقصيرية لدى المسؤولين او عن تحويل لبنان صندوق بريد في المنطقة فانفجار المرفأ يشكل حالة رأي عام ومسؤوليتنا مضاعفة.

وكان تأكيد على ضرورة ان ينتفض القضاء لسلطته وسيادته من خلال جلاء الحقيقة في انفجار المرفأ، وضبط المسؤولين بالاسم عن عمليات الهدر والفساد وتهريب الاموال وإنهاك الليرة التي فقدت 80% من قيمتها والاسعار التي ارتفعت 400%   فالقضاء هو المسؤول الاول عن كشف الجريمة مهما علا كعب مرتكبها. فاما ان يأتي الانقاذ من القضاء او لا دولة.

المصدر: Kataeb.org