وفيات كورونا في العالم تزيد عن 24 ألفا أكثر من ثلثهم ايطاليون وارتفاع قياسي بإسبانيا

  • دوليّات
وفيات كورونا في العالم تزيد عن 24 ألفا أكثر من ثلثهم ايطاليون وارتفاع قياسي بإسبانيا

يواصل كورونا غزو العالم مخلّفا الآلاف من الاصابات والوفيات.

ارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في العالم إلى أكثر من 25 ألف اليوم الجمعة.

وبلغ العدد بالتحديد 25360 حالة وفاة إلى حد الآن وأغلبها في أوروبا التي سجلت 17314 وفاة.

وتعدّ إيطاليا أكثر البلدان تضررا من الوباء حيث سجلت 8165 وفاة تليها إسبانيا 4934 ثم الصين 3292.

وسجلت في أنحاء العالم 559351 إصابة مؤكدة على الأقل منذ نهاية كانون الاول الماضي، علما أن أكثر من 128 ألف شخص حول الاعالم تعافوا بالكامل.

ومنذ الساعة 19,00 بتوقيت غرينتش الخميس أعلنت هندوراس وفنزويلا ونيكاراغوا وأوزبكستان أولى الوفيات بفيروس كورونا على أراضيها. وأعلنت سانت كيتس ونيفيس عن تشخيص أولى الحالات.

وسجّلت اوروبا الجمعة حتى الساعة 10,00 بتوقيت غرينتش 16925 وفاة من أصل 292246 إصابة، وآسيا 3682 وفاة (101935 إصابات)، الشرق الأوسط 2437 وفاة (38896 إصابة)، الولايات المتحدة وكندا 1332 وفاة (89400 إصابة)، أميركا اللاتينية والكاريبي 182 وفاة (10056 إصابة)، إفريقيا 91 وفاة (3340 إصابة)، واوقيانيا 14 وفاة (3491 إصابة).     

وتستند هذه الحصيلة إلى الإعلانات الرسمية التي جمعتها مكاتب فرانس برس عبر العالم ومعطيات منظمة الصحة العالمية.

وفقا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز تعافى أكثر من 120 ألف شخص، وفقًا للإحصاءات الجارية التي تحتفظ بها.

وفي ألمانيا، أظهرت إحصائيات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الجمعة أن عدد الحالات المؤكدة للإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى 42288 وتوفي 253 شخصا جراء المرض.

وأعلنت بلجيكا عن تسجيل 69 حالة وفاة جديده وارتفاع إجمالي الوفيات إلى 289. كما اعلنت عن 1049 إصابة جديدة بالفيروس وارتفاع الإصابات إلى 7284.

يأتي ذلك فيما سجلت الصين أول حالة عدوى محلية بسبب فيروس كورونا في ثلاثة أيام، لكن الحالات التي تشمل القادمين من الخارج لا تزال تهيمن على العدد الإجمالي للحالات الجديدة.

وأعلنت الصين الجمعة تسجيل 55 إصابة بوباء كوفيد 19 بينها 54 "مستوردة" من الخارج، في وقت تستعد فيه البلاد إلى إغلاق حدودها موقتاً وخفض عدد رحلاتها الدولية بشكل كبير. وسجلت الصين 67 حالة جديدة اليوم السابق.

وللمرة الأولى منذ ثلاثة أيام، سجلت حالة إصابة محلية في شرق البلاد، بحسب الحصيلة الرسمية. وسجلت خمس وفيات في مقاطعة هوبي التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، ووضعت تحت الحجر منذ كانون الثاني. وبدأ تخفيف القيود تدريجياً في هذه المقاطعة منذ الأربعاء.

وأحصت البلاد 595 حالة "مستوردة"، غالبيتهم الكبرى (90%) صينيون عائدون إلى بلادهم، بحسب وزارة الخارجية. وأعلنت بكين مساء الخميس أنها ستغلق موقتاً غالبية حدودها مع الخارج وتقلص بشكل كبير رحلاتها الدولية.

المصدر: Agencies