وقفة تضامنية مع نداء الوطن.. والحكم يصدر في 21 تشرين الثاني

وقفة تضامنية مع نداء الوطن.. والحكم يصدر في 21 تشرين الثاني

نفّذ عدد من السياسيين وممثلي الاحزاب والناشطين والصحافيين، وقفة تضامنية اليوم امام قصر العدل، مع صحيفة "نداء الوطن" التي مثلت بشخص رئيس تحريرها بشارة شربل، وذلك بتهمة القدح والذم والمس بالرؤساء. وقد شارك في الوقفة النائب الياس حنكش ومنسق العلاقات السياسية في حزب الكتائب سيرج داغر.

وسيصدر الحكم في القضية في 21 تشرين الثاني.

وقبل دخوله الى الجلسة قال شربل: "نتمنى الا نكون وصلنا الى مرحلة الدولة البوليسية وقمع الحريات، هذه تجربة اختبار للجميع واختبار لنا بقدرتنا في الدفاع عن الحرية، واختبار السلطة بمدى قدرتها على قمع الحريات واختبار للقضاء بمدى قدرته على ان يمارس دوره ونزاهته".

اضاف: "اعتقد ان التهم سياسية وان لا اساس لها، ونتمنى من المحكمة الكريمة ان تقوم بواجبها وان تمارس العدالة النزيهة. لا ادري ماذا سيحصل داخل المحكمة لكن نتفاءل ونتوقع خيرا".

منسق العلاقات السياسية في حزب الكتائب سيرج داغر قال لصوت لبنان 100.5 "ذاهبون للنهاية في معركة الحريات".

من جهته اكد النائب الياس حنكش الإستمرار في المدافعة عن الحريات للحفاظ على صورة لبنان الحضارية. 

بدوره أكد الوزير السابق بطرس حرب بعد جلسة المحاكمة، وبصفته ممثلاً عن صحيفة نداء الوطن،  أن "الحرية حق دستوري لا يحق لأحد الاعتداء عليه، مشيراً الى أنه بالرغم من المواجهة التي حصلت مع ممثل النيابة العامة اليوم الا أن لنا الثقة الكاملة بعدالة القضاء".

وأشار حرب الى أن هناك توجهاً بترويض وتقييد كل من يزعج السلطة مؤكداً أن هذه الخطة لن تنطوي على الشعب اللبناني.

المصدر: Kataeb.org