ولعت بين وئام وهاب وزينة عكر...مارون شمّاس ثالثهما!

  • محليات
ولعت بين وئام وهاب وزينة عكر...مارون شمّاس ثالثهما!

صدر عن المكتب الاعلامي للوزير السابق وئام وهاب بيان ردا على زينة عكر.

ردا على بيان وزيرة الدفاع زينة عكر، صدر عن المكتب الاعلامي للوزير السابق وئام وهاب ما يلي:

"يبدو بأن السيدة زينة عكر التي نحترم ونقدّر لم تسمع جيدا كلام الوزير وئام وهاب بل يبدو بأن أحدا أخبرها الكلام مغلوطا فوقعت في جملة مغالطات.

اولا: لم يقل الوزير وهاب ان وزارة الدفاع وقّعت على طلب تزويد قوات الأندوف بالمحروقات وهو يعرف بأن الوزارة لا علاقة لها بتزويد قوات الأندوف في الجولان بالمحروقات بل قال بأن هناك تاجرا هو مارون شماس يستورد لحسابه نفطا مدعوما ويزوّد به قوات الأندوف ويقبض دولار كاش ويسدّد لمصرف لبنان على اساس سعر ال ١٥٠٠ ل. ل. والوزيرة في صالوناتها تقول اذا كانت قد نسيت ان هي التي أوقفت هذا الأمر وإعادة مارون شماس الفرق للدولة.

ثانيا: لم يقل الوزير وهاب ان منشآت النفط هي التي تزوّد قوات الأندوف بالنفط المدعوم. ثالثا: نتمنى أن لا يكون مارون شماس أقوى من هذه الوزارات حتى تحمّست الوزيرة للدفاع عنه".

وكان قد صدر عن المكتب الإعلامي لنائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، البيان الاتي:

"يهم المكتب الاعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر أن توضح، أن وزارة الدفاع لم توقع على أي طلب لتزويد قوات الأندوف Undof (قوات الأمم المتحدة لمراقبة فض الإشتباك) بالمحروقات الا بعد التأكد من المديرية العامة للنفط في وزارة الطاقة بأن كامل الكميات تؤخذ من منشآت النفط ويتم الدفع بالدولار الأميركي Fresh Money وإيداعه في مصرف لبنان.

ويهمنا التوضيح أيضا، أن قرار وزارة الدفاع الوطني بعدم السماح بإدخال آليات تابعة ل"الأندوف" لشراء المحروقات جاء لضمان أن الدعم هو للبنانيين والمقيمين فقط. وقد تم الطلب من وزارة الطاقة والمياه التأكد بأن جميع كميات المحروقات المخصصة لإعادة التصدير يتم دفعها بالدولارالأميركي وقد ردت وزارة الطاقة على هذا الموضوع بأنه يتم وفق الأصول المعمول بها حاليا".

 

المصدر: Kataeb.org