يروّجان المخدرات عبر استخدام أساليب جديدة!

يروّجان المخدرات عبر استخدام أساليب جديدة!

صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البـلاغ التالـي:

في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لملاحقة وتوقيف عصابات المخدرات من تجّار ومروجين على جميع الأراضي اللبنانية، تبين أن بعض هذه العصابات باتت تستخدم أساليب جديدة للحؤول دون كشف تورطها في هذه الجرائم، وذلك من خلال استئجار سيارات بواسطة بطاقات هويات مزوّرة لإستخدامها في عمليات الترويج.

على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصة في الشعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية، وبنتيجة الإستقصاءات والتحريات، تمكنت من تحديد هوية مروجَين اثنين ينشطان في منطقة ساحل المتن، وهما: ج. ض. (مواليد عام 1984، لبناني) ع. ع. (مواليد عام 1984، سوري).

وبتاريخ 3/2/2020، وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة، تمكنت إحدى دوريات الشعبة من توقيف الأول في محلة الكرنتينا على متن سيارة مستأجرة، وبتفتيشه ضبطت بحوزته مسدسا خلّبيا، جهاز صعق كهربائي، ثلاثة أجهزة خلوية، إضافةً إلى ضبط السيارة المستخدمة في عمليات ترويج المخدرات.

وبالتزامن، أوقفت دورية أخرى الموقوف الثاني في محلة الدورة، وعُثر في السيارة المستخدمة من قِبله، على كميات من الكوكايين موضّبة في 110 طبات بلاستيكية و100 مظروف.

بالتحقيق معهما، اعترفا بترويج المخدرات على عددٍ كبيرٍ من الزبائن في منطقة ساحل المتن، كما اعترف الأول أنه يقوم باستلام المخدرات مستخدماً سيارة مستأجرة بواسطة هوية مزورة ليستخدمها في عمليات الترويج، وذلك كي لا يتم كشف تورطه.

وقد أودع الموقوفان مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين، بحسب بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.

المصدر: Kataeb.org

Mobile Ad - Image