الموقع الإخباري للكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

نشوة التكليف كالفرحة بصفيحة بنزين.. في محرقة الانهيار الكبير

حال الإحباط التي يعيشها اللبنانيون تدفعهم إلى التعلّق بالأوهام والرهان على السراب. فالمصائب والأهوال اللبنانية تدفع إلى هذيان وهستريا جماعيين، يبعثان السراب والأوهام على الغارب. وأسوأ ما يمكن أن يصل إليه مجتمع هو الرضى بمكسب صغير في بحر الهموم والمصائب.