الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

الحرس الثوري الإيراني: منعنا تحويل طهران إلى بيروت وبغداد

قال مسؤول في الحرس الثوري الإيراني إنّ قواتنا المدافعة عن الأمن واجهت مثيري الشغب، ولم تسمح لهم بتحويل طهران إلى بيروت وبغداد. وقال اللواء محمد رضا يزدي، قائد لواء محمد روسول الله في الحرس الثوري، خلال تشييع أحد قتلى قوات التعبئة في الاحتجاجات: "هناك من باعوا أنفسهم للأعداء يسعون إلى ضرب الأمن في إيران وطهران، لكن قواتنا المدافعة عن الأمن واجهت مثيري الشغب ولم تسمح لهم بتحويل طهران إلى بيروت و بغداد، فهناك في الداخل والخارج من يريدون أن يحولوا طهران إلى بغداد و بيروت". ولفت يزدي إلى أن "بعض مثيري الشغب ساهموا في الاضطرابات عن غير وعي فقط، لأنهم يعارضون بعض السياسات في البلاد، لكن بعضهم مرتبط بعناصر أجنبية". وأكد أن هناك من خطط لزعزعة الأمن والنظام العام في إيران حتى قبل قرار رفع أسعار البنزين وتقنين استهلاكه. من جانب آخر، تشهد معظم المناطق الإيرانية انقطاعا في خدمة الإنترنت، وفي هذا السياق قال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني: "في حال بقي الهدوء في المحافظات الإيرانية كما هو عليه الآن ستجري إعادة وصل الإنترنت قريبا".

ادارة المستشفى توضح... كيف توفيّ الطفل إيليا؟

بعدما ذكرت مواقع اخبارية أن طفلا رضيعا يُدعى "إيليا" توفي على باب "مستشفى دار الأمل الجامعي" في دورس – بعلبك، أوضحت إدارة المستشفى أن الطفل فارق الحياة داخل قسم عناية الاطفال. وأصدرت الادارة بيانا جاء فيه: "بعد حملات التجني والتشهير المبرمجة يهمنا ان نوضح ونضع الراي العام امام ما حصل مع الطفل ايليا فرج، حيث ان المتوفي قد فارق الحياة داخل قسم عناية الاطفال وهو ما توضحه كاميرات المراقبة حيث مكث حوالي ١٢ ساعة داخل قسم العناية. علما ان الطفل المذكور كان قد دخل ايضا بتاريخ الثالث من اب الى المستشفى وعولج وغادر. وعليه نطلب من المعنيين التوقف عن بث الاخبار الملفقة المعروفة الهدف."

Ad 3 Desktop