جورج شاهين
جورج شاهين

طحشة فرنسية على أنقاض السيناريوهات المنهارة!

لم يتعب الفرنسيون بعد من مقاربة الملف الحكومي، وكأنّ المبادرة التي اطلقها الرئيس ايمانويل ماكرون قبل ثلاثة اشهر كانت في الامس. غير عابئين بسلسلة النكسات التي اصابتها، وسقوط بعض ما قالت به. فقد تكثفت الإتصالات الباريسية في الأيام الماضية، سعياً الى تشكيلة حكومية يحملها الرئيس سعد الحريري الى بعبدا عشية مؤتمر باريس. وعليه، ما هي الظروف التي املتها وواكبتها وما هي حظوظها؟

ما وراء غارة دوريل؟ ولماذا الآن؟!

وإن غادر الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل بيروت، وانهمكَ في الساعات القليلة الماضية بتقويم نتائج «غارَته» اللبنانية مع فريق الأزمة الفرنسي المكلّف متابعة مبادرة الرئيس ايمانويل ماكرون قبل وضعها على طاولته الخاصة وتلك التي سيُشارك فيها وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو، فإنّ عدداً من المراقبين ما زال يبحث عن الأسباب التي قادت إليها، فلا الظروف المحلية ولا الاقليمة ولا الدولية تغيّرت. وعليه، ما الذي قصده؟

إن شُطبت سنة من سداسية العهد؟

عبرت امس الاول السنة الأولى على استقالة الرئيس سعد الحريري من الحكومة، وغداً تعبر السنة الرابعة من عهد الرئيس ميشال عون. وفي المناسبة فقد التقيا في هذه اللحظة ليخوضا معاً تجربة تشكيل الحكومة العتيدة. وان اعتقد البعض انّه يمكن شطب سنة من عمر الحريري، يطرح السؤال ايضاً إن كان ممكناً شطبها من سداسية العهد!؟ فهل ذلك ممكن؟ ولماذا؟

loading