جورج شاهين
جورج شاهين

نصائح ديبلوماسية لتجنّنب الأعظم!؟

على رغم من تمديد المِهَل امام المبادرة الفرنسية، فقد اتجهت الأنظار الى سلسلة من الاتصالات قادت اليها ديبلوماسيتها، دعماً لمبادرتها، على خلفية انّها لم تكن محض فرنسية، وهو ما دفع الى انتظار نتائج الوساطات الدولية التي تشعبت في اكثر من اتجاه. وعلى وقع تعدّد المقترحات، بقي الفشل الجامع الوحيد في ما بينها، مصحوباً بمجموعة من النصائح التي لم تغيّر شيئاً في تصرفات اللبنانيين. فكيف ولماذا؟

بعد "هزّة" مرفأ بيروت "الجنوب" لا يحتمل أخرى؟

ينام المسؤولون اللبنانيون على «حرير» الوعدين الصيني والروسي بـ»الفيتو» لضمان التجديد لقوات «اليونيفيل»، من دون المسّ بقواعد الإشتباك التي تحكمها. وعدا عن ذلك، هناك من يطمئن الى انّ التجديد حاصل، رغم الضجيج الذي يرافق جلسة مجلس الأمن للبتّ به. فالمنطقة لا تتحمّل «هزّة» جديدة تنعكس على موجة التطبيع مع اسرائيل، ولبنان لم يخرج بعد من «نكبة المرفأ» ولم تُفك رموزها بعد. فما الذي يقود الى هذه القراءة؟

loading