شارل جبور
شارل جبور

هل يكتفي الناس بإبعاد باسيل عن الحكومة؟

دخل لبنان في 17 تشرين الأول في مرحلة سياسية جديدة عنوانها الأساس دخول الناس على خط المشهد السياسي، وكل المؤشرات تدلّ إلى أنّ الناس خرجوا من بيوتهم ولن يعودوا إليها قريباً. لن يهدأ الشارع الذي استفاق فجأة على مساوئ سلطة سياسية كل هدفها التجديد لنفسها حفاظاً على مواقعها ومكاسبها ومصالحها ومن دون أن تقدّم شيئاً للناس والبلد، وكانت تظنّ أنّ أحداً لا يستطيع تهديد وجودها ودورها وحضورها، إلى أن انفجر الشارع غضباً ووجد أنّ باستطاعته التأثير وصولاً إلى التغيير، في حال حافظ على وحدته وديناميته. والمحرِّك الأساس لهذا الشارع يكمن في أداء الأكثرية الحاكمة التي تتجاهل مطالبه، فهذه الأكثرية كانت ضد استقالة الحكومة، ولن تشكِّل حكومة بعيدة عن القوى السياسية، كما يطالب الناس، كما لن تقصِّر ولاية مجلس النواب.

loading