طارق ترشيشي
طارق ترشيشي

عندما تصبح الدولة والناس شحّادين أمام المصارف!

تكاد الحكومة أن تسقط، بل ربما تكون قد سقطت في قبضة جمعية مصارف لبنان التي تتحكّم برقاب اللبنانيين وودائعهم ورواتبهم وكأنها المالكة وهم موظفون وأجراء لديها، وهي الآمر الناهي في ما يصرفون وكيف يصرفون او لا يصرفون... ما جعلهم خائفين على أموالهم مأخوذين بأخبار وإشاعات عن انّ المصارف أفلست، فيما الحقيقة هي انها هرّبت المليارات من الدولارات الى الخارج ويطالبها اليوم كثيرون باسترجاعها.

هل يعود الحريري على حصان أبيض؟!

دخل عهد الرئيس ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري في مواجهة مفتوحة، وبات كل منهما في حاجة الى تحقيق انتصار على الآخر، لأنهما يخوضان هذه المواجهة السياسية على طريقة «يا قاتل يا مقتول». ففي حال نجاح العهد بتأليف حكومة برئاسة الرئيس المكلف حسان دياب فإنّ ذلك سيعني انّ الحريري بات خارج السراي الحكومي، وتالياً خارج المعادلة الوطنية والسياسية والحكومية الى أمد طويل.

loading
Mobile Ad - Image