طوني عيسى
طوني عيسى

مهمّة أديب انتهت: إلى الانهيار دُر!

في المعلومات أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون فتَح خطوط التشاور مباشرة مع طهران، بعدما وصل في مفاوضاته مع القوى الشيعية في لبنان إلى الحائط المسدود. ولهذه الغاية، هو استخدم أقنية عدة، لعله ينقذ مبادرته اللبنانية، ويتجنّب النكسة السياسية. لكن الجواب جاءه قاطعاً «مستعدّون للمقايضات، لكن مصير «حزب الله» ليس قابلاً للتفاوض»!

loading