عماد مرمل
عماد مرمل

موسكو للسلطة: هذه نصيحتنا لكم

ألقى اجتماع قصر بعبدا «التحفيزي» مع ممثلي مجموعة الدعم الدولية للبنان حجراً في مياه راكدة، الّا انه لن يكون كافياً على الأرجح لـ«تسييل» المساعدات المفترضة قريباً، في ظل شروط الجهات الخارجية المانحة، مُضافاً اليها تحدّي فيروس كورونا الذي بَعثر أوراق العالم وأمواله.

نصيحة للإنقاذ: لا تقسّـطوا الألم!

صحيح انّ الازمة الاقتصادية - المالية التي تعصف بلبنان حاليّاً هي قاسية وغير مسبوقة، لكنّ الصحيح ايضاً انها نتيجة طبيعية ومتوقعة لاستراتيجية «الطرابيش» والهروب الى الامام، التي اعتمدتها منذ سنوات طويلة السلطة السياسية «العائمة» على سطح الدولة، و«السلطة المالية العميقة» ممثّلة بمصرف لبنان المركزي والمصارف.

طلقة واحدة في مسدس رئيس الحكومة

غالب الظن، انّ اللبنانيين لن يهتموا كثيراً بالبيان الوزاري الذي اقرّته الحكومة امس، بعدما فقدوا تماماً الثقة في مثل هذه البيانات، وهذا ما سيصعّب المهمة على حكومة حسان دياب، التي وُضعت تحت الاختبار حتى قبل ان تولد.

loading
Mobile Ad - Image