الجريدة

الحريري يجول عربيًا واوروبيًا

بعد زيارته إلى الإمارات حيث شارك في مؤتمر الاستثمار الإماراتي – اللبناني، حدد رئيس الحكومة سعد الحريري وجهته الخارجية التالية إلى ألمانيا. وقالت مصادر متابعة لـ"الجريدة" الكويتية، إن «موعدها حُدد في 29 الجاري»، وسط معلومات أشارت إلى أن المستشارة آنجيلا ميركل تعد لمؤتمر استثماري مخصص للبنان. وبعد ألمانيا، يتوجه رئيس الحكومة إلى السعودية ليرأس وفد لبنان إلى اللجنة المشتركة اللبنانية – السعودية، وقد زار المملكة أخيراً بهدف الإعداد لها.

جولة للحريري على عدد من الدول قبل تقليعة سيدر

لم يحُل الغبار الذي غلّف زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري الى فرنسا، فأسبغها بطابع القساوة لناحية الكلام العالي النبرة الذي سمعه من كبار المسؤولين، وتحديدا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، إزاء عدم الجدية في تنفيذ التزامات مؤتمر سيدر والاصلاحات المطلوبة من لبنان لاطلاق اشارة ضوئه الاخضر، وقد تناولها بالتفصيل الموفد المكلف متابعة المؤتمر بيان دوكان في زيارته لبيروت اخيراً- لم يحُل دون الاضاءة على حجم الدعم والانجازات التي حققتها هذه الزيارة على المستويين السياسي والاقتصادي. ففي موازاة النصائح التي اسداها الفرنسيون لرئيس حكومة لبنان بوجوب تسريع الوتيرة الاصلاحية- وقد اسهب الحريري في هذا المجال في شرح الاصلاحات التي انجزتها حكومته حتى الساعة، ما انجز منها وما هو قيد الانجاز، تعويضا عن الوقت الضائع بفعل الخلافات السياسية التي علقت العمل على مدى شهر- أكدت مصادر متابعة ان "الزيارة حققت نتائج جيدة على المستوى العملي". وكشفت المصادر أن "الحريري سيجول على عدد من الدول من بينها الامارات مطلع الشهر المقبل، ثم ألمانيا ودول اخرى قبل تقليعة سيدر".

loading