الشرق الأوسط

لماذا تتحدث موسكو عن تدهور شعبية الأسد؟

كان الرد على سؤال عن استعداد المواطنين لمنح ثقتهم مجددا للأسد في 2021. إذ رفض نحو 54 في المائة ذلك بشكل حاسم، في مقابل موافقة 32 في المائة وامتناع القسم الباقي. وكان لافتا أنه في مقابل 23 في المائة فقط وافقوا على فكرة ترشيح الأسد مجددا فإن النسبة الباقية راوحت بين معترض وممتنع.

Isupport lebanon
loading