وكالة الأنباء المركزية

قداس المعارضة العونية لن يكون يتيمًا والتيار ما عاد موجودًا

كل الأنظار "البرتقالية" وتلك غير المحسوبة على التيار الوطني الحر ستكون شاخصة نهاية الأسبوع الجاري في اتجاه كنيسة الصعود في الضبيه والساحة العامة في بلدة الحدث، في قلب قضاء بعبدا، أهم المعاقل الشعبية والتاريخية للتيار العوني. بين ضبيه والحدث، قداسان لا يجمع بين المشاركين فيهما شيء... إلا رمزية ذكرى 13 تشرين 1990. إنه اليوم الذي شهد خط النهاية لمرحلة طبعها مؤسس التيار الوطني الحر العماد ميشال عون بنضال مشهود ضد الاحتلال السوري في لبنان، قبل أن يخرج من قصر بعبدا تحت قصف الطيران السوري.

loading