وكالة الأنباء المركزية

نادر عن موقف الثوار من التطورات الحكومية: كلّ الاحتمالات واردة بما فيها قطع الطرقات

بعد ما حققته ثورة 17 تشرين الأوّل من سوابق على أكثر من صعيد لا سيما الاجتماعي والسياسي، منتفضةً على الطبقة الحاكمة، ومحققةً أوّل أهدافها باسقاط الحكومة، لا يزال الفراغ يسيطر على السلطة التنفيذية في ظلّ عودة أحزاب السلطة إلى التجاذبات لتقاسم الحصص وهو ما يتناقض مع تصوّرات ومساعي الثوار. فكيف ينظر هؤلاء الى ما يجري خصوصاً مع وجود أصداء تقلل من أهمية تحرّكاتهم معتبرةً أنها لم تحقق اي نتائج أو تغييرات؟

loading