إضراب

الى طلاب الجامعة اللبنانيّة...أخبار غير سارّة!

في حين يُنتظَر أن تُقَرّ الموازنة العامة في مجلس النواب ليُبنى على الشيء مقتضاه، ما زال الإضراب المفتوح سارياً للأساتذة في الجامعة اللبنانية. يؤكّد رئيس رابطة الأساتذة المتفرغين في ​​الجامعة اللبنانية​​ ​​يوسف ضاهر، في حديث لموقع mtv، أنّ "الإضراب سيستمرّ حتى إشعارٍ آخر في حال لم نلقَ تجاوباً مع مطالبنا خلال دراسة الموازنة في مجلس النواب". ورداً على الضجّة المُثارة حول إمكانية إلغاء الإمتحانات النهائية، أوضح ضاهر أنّ "إلغاء الإمتحانات غير مطروح بل قد نتّجه لتأجيلها إلى أواخر شهر تموز أو منتصف آب، وذلك في حال لم تُؤخَذ مطالبنا بعين الإعتبار".

أساتذة اللبنانية: مستمرون في الإضراب الشامل

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا اليوم بحضور رئيسها د. يوسف ضاهر والأعضاء وأصدرت البيان الآتي:"تعلن الهيئة التنفيذية استمرار الإضراب الشامل في كافة كليات وفروع الجامعة اللبنانية وتقول لجميع اللبنانيين بأن جامعتهم الوطنية أصبحت في خطر داهم نتيجة لسياسة السلطة تجاهها والتي وصلت إلى قمة التهميش والإهمال عبر وضع موازنة عامة تضع الجامعة اللبنانية على سكة الزوال. فبينما كنا نتأمل مضاعفة موازنة الجامعة لتحفيز الاستثمار بالعلم والإنسان للنهوض بالبلد، إذ بالسلطة تضع موازنة عامة اقل ما يقال فيها انها موازنة خالية من الرؤيا الاقتصادية والخطة الانقاذية للأزمة التي تمر بها البلاد بسبب السياسة غير المسؤولة والتي يدفع ثمنها الشعب من لقمة عيشه. ويتبين من هذه الموازنة العامة التخفيض المستمر لموازنة الجامعة منذ عدة سنوات.

Isupport lebanon
loading